الخميس ٧ آب (أغسطس) ٢٠١٤

اجتياز

ونيس المنتصر
حين تنهي التنهيدة نغماتها
أخرج من غُرفتي
لأتخلص منالكلمات التي أجهدتني
من المنقارالذي ينحت ذاكرتي
الشارع طويل للغاية
والقُرية صغيرة
ضاعت نظارتي
ولا أجد ناطور
نسيت مرآتيفي الصالة
وضحكتي في الفرن
"نقطة سوداء تمحو النهار"
قالها أعمى لي
لكنني لا أرى الأشياء واضحة
إلا بعد أن تخز في مفاصلي
"ما من شيء يعود بعد أن مات"
قالت أمي
وهي تودع ضمير مات
كل هذا الكلام لم اسمعه
إلا حين أبعدت العطب عن إذني
يا الهي
من منحني هذه ألقدره !
ونيس المنتصر

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى