الاثنين ١١ آب (أغسطس) ٢٠١٤
بقلم سعيد مقدم أبو شروق

هزيمة، غضب، نفاق

1

هزيمة

في نهاية الشهر عندما قبض راتبه،
تذكر أن أبناء جيرانه الأيتام خسفوا صحنه اللاقط،
كسروا هوائيه التلفزيوني،
ضربوا ابنه،
رموا بيته بالحجارة.
فاضطغنها في قلبه وصمم أن يؤدبهم شر تأديب.
بعد العشاء وعندما خلت الشوارع من المارة،
ارتدى ملابسه المعهودة وتلثم؛
ثم حمل كيسًا من الرز وكيسًا من الدقيق وصرة من السكر وتسلل صوبهم.

2

غضب

يراه بأم عينيه مع أمه العزباء،
ولا يستطيع أن يعترضه؛ فهو ما برح صبيًا لم يتجاوز الخامسة عشرة؛
ذات يوم راقبه من الصباح الباكر و حتى المساء،
وعندما خرج برفقة زوجته وتركا الأطفال في البيت؛ تسلل إلى بيتهم... وانتقم من ابنته ذات السبعة أعوام.

3

نفاق

لم يعجبها مبادئه فرفضته،
بدل قناعه وجاءها بمبادئ أخرى.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى