أيها الراحلون في زمن الغياب

، بقلم ليندة كامل

سنتذكركم
سيتذكركم التاريخ
سيدوّن أسماءكم
بأقلامه الحمراء القانية
سيتذكركم في ساحات التحرير
والنضال المرير
سيتذكر كم الشارع الطويل
الممتد إلى الأفق البعيد
يوم خرجتم من أدغال الحقرة
ومستنقعات التهميش
لترفعوا غشاوة الطغيان
عن كرامتكم المزهقة
نتذكر يوم أيقظتم أرواحكم
الطاهرة قناديل
تنير درب القادمين خلفكم
وأصواتكم التي أصبحت صفعةً
ترعب الكراسي الحجرية الصماء
نتذكر كيف أرعبتم العالم في سباتهِ الاستيطاني
لعقولكم لأجسادكم الممدة فوق الإسفلت
نتذكر قفزتكم الزمنية إلى
بوابة المستقبل المغلق
كيف خرجتم منفجرين كالقنابل الذرية
إلى فضاء أحلامكم الصغيرة
المكبوتة بسلاسل اللامبالاة
وكيف رحتم تسطرون أحلام
مستقبل الأجيال القادمة على
راحة أجسادكم
"قلتوها بالفم المليان كرهنا الحقرة "
"كرهنا الديكتاتورية "
وكيف تصديتم للمتطفلين
لطحالب البربرية حين راحت
تتغلغل في أحراش تغيركم
كيف حفروا لكم الخنادق والحفر
حتى تتعثروا في أول الخطى إلى طريق النور
لكنكم تصدّيتم وواصلتم الكفاح
سنتذكركم
رغم اكتظاظ ذاكرة تاريخنا العربي
بالصور المرعبة
بالجثث بالضحايا
سيرسم المؤرخون خطواتكم
الصاعقة فوق ظهر التاريخ الحديث
خطوات تحولكم في شرانق الكذب إلى
صقور كاسرة
لان الضغط يولد الانفجار
والثورات خلقت على يد الأحرار
أيها الراحلون في زمن الغياب
ألف سلام إليكم
ألف نور وألف شرنقة حب
نبثها إليكم
كل يوم ذات صباح حر


ليندة كامل

- كاتبة جزائرية

من نفس المؤلف