الأربعاء ٤ آذار (مارس) ٢٠١٥
بقلم حسن خاطر

وداعا «غسان مطر»

فنان كبير نال محبة وتقدير الجميع لأنه مثقف وواع كما كتب بحنكه تاريخه وسطر وقــال
فنان بكاه الكل لأنه كان ذو ستايل جميل وكان يؤدي دوره وكأنه بيقول قصيدة أو مـــوال
رحل مؤخرا .. في سكون وهدوء .. ورثاه محبوه بما يليق بيه وبمختلف الألوان والأشكال
.. تاريخ حافل بالعطاء هذا هو حال الراحل "غسان مطر" اللي كان بيسعدنا في كل الأحوال.

رحمك الله يا "غسان" رحمــة واسعـة وجعـل مثـواك الجنـة اللي فيها نعيم مُقيـــم
أنت أمتعتنا بأعمالك القوية .. الهادفة .. الرائعة .. نشاهدها بسعادة جعلتنا فيها نحيا ونُقيم
يا "غسان" نم قرير العين بإذن الله فهنئيا لك على صبرك في الدنيا بعد أن كنت عليل وسقيم
وهنئيا لك فالكل أحبك بصدق وأنت كنت أهل لهذا الحب بكل مقياس وبكل ما يوجد من تقييم.

"كلنا فدائيون"،"الفلسطيني الثائر"،"أمير البحار" وما ننساش مسرحيتك "مراتي زعيمة عصابة"
أعمال كنت بتؤدي دورك فيها وكأنك بتدندن أو بتغني على العود أو النـاي .. أو الربابــة
وكنت تُسعد الجميع .. صغير .. شاب .. كبير .. حتى العجوز كنت بتحسسه أنه رجع لشبابه
يا "غسان" كنت رائع بجد .. فنان على حق .. وكنت تُؤدي أدوارك كأنك أستاذ بيعلم طلابـه

"غسان مطر" أنت شرفت الفن في مصر .. في لبنان .. وحتى في بلدك الغالي فلسطيـــن
وأداؤك كان روعة .. والسؤال الآن .. يا ترى منين ممكن نجيب زيك قول لي منيــــن؟
يا "غسان" مهما مرت الأيام يوما تلو اليوم والشهور شهرا بعد الشهر ومهما تعاقبت السنين
أنت يا "غسان" في قلوبنا ساكــن صدقني .. وكمان احنا شايلينـك فــي نــن العيـن.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى