الخميس ١٦ نيسان (أبريل) ٢٠١٥
بقلم مضر إبراهيم ونوس

رِضــا

نــَثــَرَ الــهـَـوى مـِـنْ مـُـقْــلَــتــَيـْـكِ نــُجــومــا فَــسـَـرى عـلـى شــَـرَفِ الــلــقـــاءِ نــَســـيــمـــا
وَزَهــــا بــِوَجـْـهــِـكِ مـُــشــْــرِقــاً .. أَلْـــوانــُـــهُ غَـــنــّــى الــرَّبـــيـــعُ نــَـقـــاءَهـــا تــَـرْنـــيـــمـــا
رَقَــصـَـتْ عـلـى أَنــْـغــامـِــهِ وَقَــدِ انــْتــَشــَـتْ روحـــي فَــأَوْرَثــَــهـــــا صـَــــداهُ نــَــعــــيـــمـــا
سـَــرَقَ الــنــَّدى مـِـنْ دَوْحـِـهِ سـِــرَّ الــشــَّـذا وَاجـْـــتــــاحَ رَوْضــــــاً مــُــزْهــِــراً وَأَديــــمـــــا
وَهـَـفــــا إِلـى غَـــوْرِ الــفــُــؤادِ مـُــدَغْـــدِغـــــاً سـِـحـْـراً عـلـى شــَــطِّ الــحـَـنــيــنِ مـُـقــيــمـــا
فَــتــَوَهـَّـجـَـتْ فـي أَضـْــلُـــعــي لَــمـَـســـاتــُـهُ نــَـبــْـضـــاً شــَــدا قَــلْــبــي بــِــهِ مـَـحـْـمـــومـــا
ضـَـحـِـكَ الــزَّمــانُ وَأَشــْـرَقَـــتْ أَنــْـوارُهُ وَشــَــفـــــا بــِـأَنــْـفـــاســـي رِضــــاكِ كُـــلـــومـــا
فَــتــَنــَشــَّـقَــتْ فَــجـْـراً عَــبــيــراً مـُـهـْـجـَــتــي مـِـنْ بـَـحـْـرِ حـُـبـِّـكِ وَالــحـَـنــانِ .. كَــريــمــا
فَــرِحـَـتْ بــِـهِ وَحـَـكـَــتْ رُؤاهُ مـَــشـــاعــِـري عـِـشــْـقــاً جـَـديــداً كــالــخـَـيــالِ .. قَــديــمــا
دَنــْدَنــْتُ لَــحـْـنــَكِ وَاغْــتـَسَـلْـتُ بــِأَدْمـُعـي وَرَشــَـفــْـتُ وَجـْـداً مـِـنْ هـــَــواكِ عَــظــيــمــا

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى