الأحد ٢٣ نيسان (أبريل) ٢٠٠٦
بقلم حازم الشلختي

عوارض حمل

عندما تحمل زوجتي أقوم شخصياً بإعلان حالة الطوارئ وإقرار الأحكام العرفية في منزلي والمنازل المجاورة واستعد وأتهيأ نفسيا وبدنيا لمجابهة هذا الحدث "الغير سعيد" بالنسبة لي ولزوجتي نظرا لصعوبة الحمل وأعراض القيء والاستفراغ وحملة "الكراهية" الشعواء التي تقودها زوجتي ضد شخصي المتواضع وضد كثير من الأشياء وأصناف الطعام في المنزل! فأعيش على أعصابي تسعة أشهر قد تزداد قليلا أو تنقص ولكنها على أية حال تمضي كالدهر في طوله وقسوة نوائبه.

تملكتني الدهشة المقرونة بالسخرية عندما علمت من أحد زملاء العمل بأن زوجته عند مراجعتها لطبيبتها النسائية بسبب بعض "المغص" الخفيف بأنهم اكتشفوا أنها "حامل" في شهرها الخامس! قبل ذلك التاريخ، لم تستطع المسلسلات العربية أن "تأكل في عقلي حلاوة" عندما يتكرر ذلك المشهد "الفاضح" في كثير منها حيث يخرج الطبيب بعد الكشف السريري على البطلة ، فيزف الخبر الجميل للبطل ، "مبروك ، مراتك حامل في الشهر التالت"!! فكنت أقول في نفسي ما هذا الاستهتار بمشاعر المشاهدين ، كيف لا تكتشف المرأة بأنها "حامل" إلا بعد مضي ثلاثة أشهر على حملها؟ ولكن زميلي ضرب عرض الحائط بالمسلسلات العربية وأعطاها المجال لإضافة مزيد من التشويق والإثارة في الإعلان عن الحمل فيها!.

أما ما حدث مؤخرا في أمريكا فإنه سيقلب الدراما العربية رأساً على عقب في الإعلان عن الحمل والولادة عندما نشر خبر مدوي في وسائل الإعلام بطلته إحدى نجمات كرة السلة في إحدى "ثانويات" ولاية ميكسيكو والمسماه حسب الخبر "كايلا" وتبلغ من العمر ثمانية عشر ربيعا ، وملخص الخبر أنها بعد إحدى مباريات كرة السلة شعرت بألم "بسيط" في معدتها . وعندما راجعت المستشفى تبين أنها على وشك ،،،، الإنجاب! والغريب بالأمر أن لاعبة كرة السلة لم تلحظ الحمل ولم يختلف نشاطها خلال فترة حملها ولم يؤثر حتى على قيامها بممارسة رياضة عنيفة مثل رياضة كرة السلة! وبعد ساعات (أين زوجتي لتسمع هذا الخبر!!) من اكتشاف حملها ، أنجبت كايلا طفلا ذكرا أطلقت عليه اسم "ايزياه"،

أن لا تعرف المرأة بأنها حامل حتى الشهر الثالث قبلناه ، وأن تكتشف المرأة بأنها في شهرها الخامس ، حدث فعلا أمامي ، ولكن كيف يطلب منا الأمريكان تمرير تسعة أشهر بالتمام والكمال من الحمل بدون أن "تشك" المرأة ولو للحظة أنها حامل!!


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى