لا يرضع البحر أطفاله

، بقلم عبداللطيف مبارك

لفظتك
أرضك
فاستويت على جناح قصيدة
قد لا يضل بحرفها... من أخذلك
وطن على باب الجحيم وإن بدا
فأهجره كان ليستحق
لم يهزز الجذع المناوئ للنخيل
لأن يساقط فى يدك
رطب الوعود لموج بحر
سولت له ...
شهوة النفس القسية.... ربما
أن ... يقتلك
 
لفظتك أرضك
لم يعد صدر العروبة كافيا
أن يرضعك
حلما يحف قتامة
بين الحدود حياءه
رضى إغتراب السامقين
بفجر حزن أهملك
وأنت الذى
أخذت من يد كاهنك
جمرة الإبقاء للخلد الذى
لن يخذلك
صدقت أنت القابعون جوار روحك
وانكويت
ما شائت الاقدار لك
وكأنهم قطعة الحلوى التى
سقطت وليدى
من فمك
لايرضع البحر أطفاله
نم ياحبيبى
هى جنة للخلد أسمى
من رحيق زائف
نشتمة كالقبر ما تحرى ساكنيه
والحمل أضمر فى الشفاة
أغنية لحزن طفولتك
نم يا حبيبى
لم يعد من داخل التاريخ
هو من يدان براءتك
أو يسألك
هو حاله
فلا يرضع البحر أطفاله

من نفس المؤلف