الجمعة ٥ أيار (مايو) ٢٠٠٦
بقلم إلهام زويريق

ليل

أتأمل النجوم
محمول إلي
على بساط ملتهب
تدثرث أغنية حزينة
تجدد في الصمت المهان
 
أتصيد الأوهام
ترمرمت إيقاعات سقيمة
أيها الليل الجافي
كفكف عذاباتك عني
فما عادت صراصيرك تخيفني
 
أتأمل النجوم
تحت وطأة الذبول
أبصرت جسمي المصلوب
يصلي صلاة العشق الأبدي
ويحلم بالفارس الضبابي
يترصد نجما وضيئا
 
أمام وقع المهزلة
أجانب حلمي
أحتسي نخب لحظات باكية
أمامي
ليل
ورائي
ليل
فوقي أقمار بكماء
تتراقص مثل فقاعات الماء
واحدا واحدا
يتساقط الفرسان
يتوارون خلف الضوء الباهت
أتأمل النجوم

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

كاتبة وشاعرة مغربية، أستاذة في اللغة العربية

من نفس المؤلف
فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى