الخميس ٢ شباط (فبراير) ٢٠١٧
بقلم طلال حماد

القدس (2)

وأنت
أنت يا قدسُ
أنت كلّ شيءٍ تبقّى
من حطام الأزمنة
في أضلاعنا
ومن ركام الأمكنة
في أعصابنا
وهل تبقّى
في أديم أجسادنا
سوى حرائق الغضب
وكيف يا قدسُ
لا نغضب
وأنت كلّ ما تبقّى
من نسيج الذاكرة
في الخارطة؟
" باب الحديد" هنا
معذّبٌ
في أضلُعي
و"حبسُ الرباط" الذي
مرّ حرّاً
من لغتي القديمة
إلى ساحة الفداء والمقاومة
مجلسي
و"شارع الواد" المستحمّ في "عين الشفاء"
قبل أن يُسمّم الماءُ
ويختنق الهواءُ
بغاز القنابل والكوكايين
و"باب السلسلة" المصادر
من خزائن التاريخ
والمكتبات القديمة
و"دير العدس" الذي
يجمع الهلال إلى الصليب
كما يُجمعُ العدسُ إلى الأرزّ
في طبق الفقراء
دون شكوى لأحد
ودرب الصليب طريقُ آلامي
من أوّل الخيانة
في "العشاء الأخير"
إلى جلجلة القيامة
مهدي ومدرستي
و"باب دمشق"
عامود ذاكرتي
و"خان الزيت"
خاني وقنديل زيتي
و"الباشورة"
قبل أن يسلبها الغزاةُ الزاحفونَ
كالتتار
على طفولتي
من شرايين دمي
تظلّلني
من عداءات اللغة الهجينة
و"باب القيامة"
والقبر المقدّس
في كنيسة الروح
والمسجد الأقصى
القبلة الأولى
وكعبة الأسير
وهو يرنو
إلى من أسرى
بعبده ليلا
وصدر أمي
أحنّ إليه، وتحرمني منه التصاريح
والمعابر
والحواجز
والمستوطنات الغريبة
وقبر أبي، هل يضمّني
بين ذراعيه، ليُدفئني
باعدتنا المنافي، متّ في الغياب يا أبي
بكى، عندما جاءه الموتُ
هل تبكي من الموت، يا أبتي؟
أبكي أنّني لن أراكَ، قالَ أبي
وراح مسافراً
في تُراب الوطن
دوني
كلّ ذا، متحفي
ومكتبتي
وتاريخ أجدادي
وعينُ الماءِ
والمصباح اليدويُّ
ومنشوري السرّيُ
والموعد الأوَّلُ
والقصائد الأولى
في بيتنا القديمِ
بيتُنا المُحاصَرُ الآنَ
بجحافل القادمين من أذيال الخرافات الهجينة
على عربات التكنولوجيا القديمة
من رفات الإيديولوجيا القديمة
وأحلام الغزاة المسكونةِ
بشهوات القتْلِ الجماعيّ
والغنائم الثمينة
فيا أيّها العالم الجديدُ
أهذا هُوَ العالم الجديدُ؟
يقفُ المحاصرون الآنَ،
والنّاجونَ من حروب الإبادة
منذ نشأة التاريخِ
في "يبوس" الأوّلين
و"أورُسالِمَ"، و" قديتسَ"، و"إيليّا كابيولينا"
و"البيت المقدّس" في أخبار اللاحقين
يقفون الآنَ
في الخندق الأخيرِ
لصدّ الغزاة الحالمين
بسيرة الطّغاة الأقدمين
والملوك الغابرين
فكيف يا "أورشليم"،
مرّة أخرى
ستنهضين
فوق أعناق الضحايا
قتلى ومبعدين
في مخيّمات الموت واللاجئين
باسم العالم القديم
في العالم الجديد؟

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى