الاثنين ٦ شباط (فبراير) ٢٠١٧
بقلم غالية خوجة

مجلة الكاتب العربي (94)

صدر العدد (94/ شباط ـ فبراير/ 2017) من مجلة الكاتب العربي عن اتحاد الكتاب العرب/ أبو ظبي، متضمناً العديد من المواد المتنوعة والقضايا الفكرية والتحولات الراهنة.

واختار الشاعر الكاتب حبيب الصايغ الأمين العام لاتحاد الكتاب العرب، رئيس تحرير المجلة، أن يكتب الافتتاحية بعنوان (اتحاد الكتاب العرب وصراع النخب السورية)، ومنها: على إخواننا السوريين أن يدركوا أن الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب جامع لكل التوجهات، وهو ليس تجمعاً سياسياً، وإن تأثر بالسياسة وأثر فيها، كما أنه ليس محكمة للفصل بين المتخاصمين، إنه يسعى جاهداً لأن يكون فضاء تتعايش فيه كل الجماعات الثقافية والاتجاهات الفكرية، ولذلك يرفض تسطيح القضايا، وتسفيه العمل الجاد.

بينما كتب الباحث خالد بن ققه رئيس التحرير التنفيذي في فضاءات الإبداع (الكتابات العربية وهم الزمن والهروب من المنتهى)، ومنها: أهمية الزمن الإبداعي تكمن في أنه تسجيل للابتكارات والأفكار الجديدة، وليس بالمعنى السائد اليوم بين النخب العربية المثقفة؛ إذ إن كلَّ من يخط كلمات دون معرفته نظام العلامات الدالة التي أقرها المجتمع يعتبر مبدعاً. وعلى الإبداع أيضاً، أكدت مقدمة العدد (الإبداع قولٌ فصْل).

وتتوالى أفكار ثنائية الفضاء الإبداعي وأوهامه ومدى اقتراب العرب أو ابتعادهم عن هذا المركز الجاذب، وضمن هذه المسافة، يكتب خالد الروسان (العرب أحياء يحمّلون فشلهم للأموات)، ويأتي حوار نوال السعدواي الذي أجراه د.أحمد فؤاد أنور مجيباً عن زمن الظلمات بقولها: القوى الرجعية الدينية وحوش أكبر من الدولة. وضمن حواره الذي أجرته غالية خوجة يتفاءل المستعرب الروماني الشاعر المترجم د.جورج غرغوري بمستقبل العرب، ويفتخر بفوزه بجائزة القدس كأول أجنبي ينالها، مؤكداً على أن ترجمة القرآن الكريم إلى اللغة الرومانية أضافت له معرفة روح الثقافة العربية الإسلامية.

ويناقش باب قضية (الأسس المنهجية للإصلاح التعليمي في العالم الإسلامي)، وتطرح عين على الفكر الفلسفي (الشرارة الفلسفية الإسلامية الأولى بين محمد عبده وفرح أنطون)، ويعرض (الدفتر): من الهرمينوطيقا إلى التأويلية..التجربة الهيدغرية نموذجاً، بينما تلفت (سينما) إلى (انتصارات تشرين الأول/أكتوبر في السينما العربية..أفلام بعدد أصابع اليد)، وفي (منطقة حرة) نقرأ: (انتصارات أكتوبر..ذكرى العبور في مهج الصدور)، وفي (أصل القصة): (أهل الجزيرة العربية وصناعة الحضارات)، ونطلع من خلال (حوار) على أفكار المخرجة الهندية أنجلين برهام، ويأخذنا الاستطلاع إلى (الأدب الخليجي خصوصية البيئة وعروبة الطرح)، ونعبر باب الشعر لنقرأ (فلسطين يا جنة الله على الأرض/ منذ سنتين لم أعد شاعراً/ لماذا بلادي تدمر؟/ يوسف/ في الخمسين/ أعاصير وجد)، ونفتح باب القصة على العناوين: (استراحة مؤقتة/ ذهول/ أساطير النخلة)، إضافة إلى فصل من رواية (صوفيا هارون)، ثم، ننعطف إلى ترجمات وعروض، لنتعرف إلى قصة العشق النوراني في (يوسف وزليخا/ نازان أوغلو)، ونرحل مع (باقون) إلى كل من: الثائر المظلوم أبو القاسم الشابي، ومي زيادة ونجومية المرأة المبدعة والوحدة المميتة.

أما الدراسات والقراءات والهموم النقدية، فتناولت: (البعد التراثي والتاريخي روايات بنسالم حميش..نموذجاً للرواية المغربية الحديثة/ عين الشرق لإبراهيم الجبين/الرهوان لعبد الله الحامدي/ أما آن لنا أن نفرد قامتنا النقدية؟/ تشظي الهوية في اليمن). كما تجول بنا المجلة إلى عناوين أخرى: (صادق جلال العظم مرجعية نقدية لواقع عربي مأزوم/ العربية وعلاقتنا بوظائف اللغة ومكتسباتها/ هندسة الحروف بين ابن عربي ودي سوسير)، (الوحوش الأشرار والاستفتاء البريطاني)، كما نطلع على يوميات الاتحاد: (قرارات المكتب الدائم/ (2017) عام نجيب محفوظ/ الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب يدين اغتيال الكاتب الأردني ناهض حتر).


مشاركة منتدى

  • الاعضاء المحترمین للمجله
    انا من اعضاء الاتحاد الایرانی للکتاب، الذی تأسس قبل 50 عاماً و حتی الان قدم شهیدان من الکتاب الایرانیین دفاعاً عن حریه الکتاب فی هذا النظام. بما هیئة الاداره للاتحاد کلفتنی باجراء اتصالات مع اتحادات العرب و نحن کلنا لانملک ایة معلومات عن ای اتحاد کتاب عربی (عدا سوریا، الذی فی رأیی یعتبر اتحاد کتاب حکومی).
    صدفةً رأیت فی عددکم الاخیر، رقم 94، معلومات ومقابلاتعن کتاب عرب مرموقین فی هذا المجال، تفیدنا مائة بالمائة. لهذا من جانب اعضاء الاتحاد ایرانی للکتاب اطلب منکم ید العون بإن تساعدونا فی ارسال نسخه من جریدتکم الغراء، او ال پی دی اف منها، فتحاً لباب الصداقه. ارجو ان لا تخیبوا املی وامل الاتحاد الایرانی للکتاب.
    هذا و شکرا وجزیلا لکم
    محمد جواهرکلام (من عائلة الجواهریه العراقیه)، علماً لکم باننی مترجم من العربیه الی الفارسیه، و قد سبق لی ان ترجمت عدة کتب منها : هکذا تکلم نصر حامد ابوزید، للاخ کمال الریاحی
    عنوانی هو هذا: طهران، صندوق برید 441-13145
    وشکراً جزیلاً

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى