هُوَ الحُبُّ

، بقلم فوزية الشطي

وَيَـحْدُثُ أَنْ تَـحْسَبَ الصَّدْرَ
خِلْوًا جَلِيدًا صَمَدْ
وَأَنْ يَسْكُنَ النَّبْضُ عِنْدَكَ
حَتَّى تَـخَالَ الفُؤَادَ الـمُعَنَّى هَـمَدْ
وَأَنْ يَتَوَارَى فَحِيحُ الْـحَيَاةِ ذَلِيلاً طَرِيدًا
وَرَاءَ سِيَاطِ الغَسَقْ
وَهَبًّا... يَكُونُ الأَرَقْ.