وحيد الخّطو

، بقلم محمد علّوش

ستقتلك النياشين
ستذبحك العواصم
فلا تساوم!!
ستنكرك البلاد التي أنكرتها
وتبقى وحيد الخّطّو
مسكوناً بالحزن المدمي
وحولك "سحيجة الروم"
يعدون خطاك
يرقبون نجومك
فلا تأبه لهم
واعلم بأن المسار طويلٌ
يتهيأ للانفجار
فأفسح جنانك للفقراء
وأطلق عصافير القرى حرةً في الروابي
طليقة
وفي مقلتيها الضياء
وفي صباحاتها شوق الإنتظار.