رأيت البدر

، بقلم محمد محمد علي جنيدي

إذا ما الليلُ قد أرخى ظلاما
وبات القلبُ يستجدي غراما
رأيتُ البدرَ في أفقٍ تجلَّى
وأهدى البدرُ بالنورِ ابتساما
حبيبٌ بات من روحي قريبا
هو الخُلُقُ الذي أشْفَى سقاما
رسولُ اللهِ للدنيا طبيبٌ
إذا الإيمانُ قد أضحى لزاما
يقينُ المرءِ مِشْكاةٌ ونورٌ
يهاديهِ حمائمَهُ سلاما
حبيبي يا رسولَ اللهِ مرحى
أنا بالحبِّ أدركتُ المقاما
مقامُ النورِ بالإسلامِ يسري
بكم نرضى بكم نحيا كراما
وهذا النورُ من كرمٍ تدلَّى
فأهدى اللهُ أحمدَنا الأناما
فجئتم للحياةِ لنا بشيرا
وبالقرآن للدنيا إماما
صلاةُ اللهِ أحملُها سلاما
أيا أملي عسى أن يُسْتَداما