كي أبصرك بعيني

، بقلم فاتن رمضان

وحين تمرُ صدفة من أسفلِ شرفتي
تورق حدائقُ روحي ، فيتناثر ياسمينها ويرقصُ فلها ويهمسُ بنفسجها
بينما يجذبني نرجسها من يديِ كي أبصرك بعيني