الجديدة تستضيف الأيام السينمائية السابعة لدكالة صوفي موستا

عقدت إدارة مهرجان الأيام السينمائية لدكالة التي تستضيف مدينة الجديدة نسختها السابعة من 26 إلى 29 أكتوبر الجاري، ندوة صحافية يوم السبت الماضي بالمكتبة الوسائطية إدريس التاشفيني، حضرها عدد من الإعلاميين والمتهمين.

وبالمناسبة سلط مدير المهرجان خالد الخضري الضوء على أهم فقرات الدورة التي تتمحور حول السينما والموسيقى، والتي ستتميز بتكريم الممثل والمخرج رشيد الوالي، حيث سيتم عرض مجمل أعماله السينمائية الطويلة والقصيرة التي أخرجها، فضلا عن عرض أفلام أخرى قام ببطولتها، مع تنظيم ماستر كلاس للمحتفى به مع الجمهور.

وضمن فقرة الاعتراف والتكريمات سيتم كذلك تكريم الفنان بوشعيب حنطان، وهو صانع ومصلح الآلات الوترية بمدينة الجديدة خاصة آلة العود، حيث زاره في ورشته عدد مهم من أمهر العازفين على هذه الآلة من داخل وخارج المغرب، ابرزهم الفنان الحاج يونس والمرحوم سعيد الشرابي، إضافة الى تكريم الثنائي الموسيقي الشعبي بوشعيب ولد الطالب والتونسي لعروسي وهما من قيدومي الأغنية الشعبية بمدينة الجديدة وإقليم دكالة وعازفين على آلتي الكمنجة والوتار.

كما ستشمل فعاليات الدورة ولأول مرة، تنظيم معرض تشكيلي يهتم بموضوع "السينما والموسيقى" محور المهرجان، حيث قدمت الفنانة التشكيلية زهور معناني، المشرفة على المعرض بالمناسبة فكرة شاملة عن علاقة السينما بالتشكيل، ثم عن طبيعة هذا المعرض وعدد المشاركين الذين استجابوا للفكرة من داخل وخارج عاصمة دكالة. وبالمناسبة تناول الكلمة المحامي الأستاذ محمد بو النعيم عن نوعية الضيوف، وعددهم، ومرافق إيوائهم، وتغذيتهم وتنقلهم، فيما سلط الضوء مصطفى رضوان على المسائل اللوجتسيكية والتنظيمية.

وفي ختام الندوة فتح باب الأسئلة والنقاش، الذي اقترح برمجة أفلام ولو مرة في الشهر من طرف الجمعية المنظمة، بحضور مخرجيها وأبطالها، وإرفاق المعرض التشكيلي بمعزوفات موسيقية، وتنظيم ورشات في التكوين السينمائي خلال المهرجان، حيث تم الإجابة على عدد من الأسئلة في افق تطوير فقرات هذه التظاهرة السينمائية المتنوعة.