حزن قرمزي

، بقلم سلوى أبو مدين

1 .حزن قرمزي
 
المطر
بقهقهته العالية
الأخطاء ذاتُها
الضمير الغافي
كدُمْيَةٍ فوق
وسائد من حرير
أجساد
الموتى كزوارق
الموت بحذائه
وقبعته السوداء
ورأسه الشامخ
يتسكع ليلاً
يضرب بقدميه
أديم الأرض
يصرف نصف وقته
يتأمل
ويمضي كعادته
تاركاً ألماً
المدينة نامت
وبيدها قلادة
حلم
ولم تصحو !
 
* إلى مدينة جدة حين أصابتها السيول عــ 2010 ـــام
 
2 . ثمّة سؤال ؟
حفنة أسئلة
تعبر
سؤال تلو
الآخر
الفانوس اليتيم
على سطح جارح
يئن
الرحيل
على كتف
جسر مُتهدّل
المدى يلملم
غباره
ليل غاباتي
ملبد بالآهات
فصل أحادي
سؤال بظله
يطرق النافذة
دونَما
إجابة؟
 
3 . كائنات مشرعة
 
تجاعيد الطريق
تحت سحابة
دامعة
جبهته
تندي بالذكريات
عند الناصية
مصباح خافت
شجرة الليمون
بشعرها الأشعث
تحصي الأيام
تتلصص على
المارة
ترشقهم بورقها
بتلك الشرفة
تمتد
دالية العنب
دخان جارتنا
العابر
في الدهاليز
برائحة النعناع
مصابيح الروح
وما مضى
رماد قديم
حكاية الفلاح
خطواتنا
وما تبعثر منها
 
4 . نشبه الرحلات
 
أرواحنا حقائب
غرباء بلا معطف
يا لهذا الصباح
رائحة الآفِلِين
الفراغ المتكدس
العمر الذي
من ورقٍ ونزق
المدى المُعتم
لسنا سوى
نثار رماد
 
5 . اعتذار غير مباشر
 
فوق ورق مائج
بحمرة الشمس
أكتب اعتذاراً
لغابات الدمع
جرح ونِصَال
دفتر صغير
كتب حكاية
لم تكتمل
طريق معبد
لفه قدم حافٍ
علبة ألوان
خوان ميرو
وأشجار البامبو
مظلات
دونَما مطر
شيء وراءنا
لن يأتي!