أحبّكَ لأنّني أشتهيكَ

، بقلم فراس حج محمد

هو شاعر ببعض برودةٍ
هي شاعرة ببعض خديعةٍ
هي لا تنام عاريةً
ونصفُ عارٍ هو
لا شهوةٌ في النّومْ
هي صامتة طوال الوقتِ
لا تضحكْ
هو عابث بما لديه من أوراقْ
لا يكتبُ
لا يقرأُ
بالصّمت يغرقْ…!
 
(2)
- أشتهيكِ لأنّي أحبّكِ
- أحبّكَ لأنّني أشتهيكْ
 
(3)
أفتح منفذا في شقوق العزلة الكبرى
فتنهمرينَ
بلاغةً وشعاع ضوءْ
تربو على يديك العصافيرُ
يشبع الوقت منّي
ويورق المجاز على غصن القصيدةْ
 
(4)
لا شيء غير هذا الفراغْ
كأنّهُ سفرُ النّدمْ
لي منك هنا موت يحاصرني
ويستبدّ في وجعي طيفٌ مباغتْ
 
(5)
كلّ شيءٍ أبيضٌ حتّى حبر الليل أبيضْ
مثل وصل الحبّ أبيضْ
في صفحة الجسم الورديّة الزهراءِ خيط أبيضٌ
في النّهر أبيضْ
صوتكِ المجبولُ بالآهِ اللّذيذةِ أبيضْ
ورسم الضحكة البيضاءْ
والنّور في الآفاق وحيٌ
يملأ الكلماتِ أبيضْ