أطروحة ماجستير عن المرأة في شعر عز الدين المناصرة .

قدمت مي عبد الله عدس الباحثة بجامعة اليرموك، أطروحة ماجستير بعنوان: « المرأة في شعر عز الدين المناصرة»، وهي أول أطروحة عن شعر المناصرة في الجامعات الأردنية، وكان الباحث الفرنسي كلود روكيه، قد اعتبر المناصرة: واحدا من الأربعة الكبار في الشعر الفلسطيني الحديث ورائد الحداثة الشعرية في الأردن، لأنه صاغ معظم تقاليد القصيدة الحديثة هناك.

وأوضحت الباحثة في مقدمة أطروحتها صورة المرأة في شعر المناصرة، والتي ارتبطت بعنصرين أساسيين: الكنعنة الشعرية، حيث شعرية الجذور الحضارية للمرأة، وشعرية المكان، فالمرأة في شعر المناصرة، لا مثيل لها في الشعر العربي الحديث، وفي مدخل الأطروحة، تناولت الباحثة -وفقا للرأي الاردنية- السيرة الذاتية لعز الدين المناصرة، مركزة على علاقاته بالمرأة، ابتداء من أسرته الريفية في جبل الخليل، مرورا بالنساء اللواتي تحدث عنهن في حواراته الصحافية.

ثم تدرس الباحثة «المرأة الرمز عند المناصرة» ، ثم تناولت عدس: «التشكل اللغوي والفني في شعر المرأة عند المناصرة» في كل أعماله الشعرية، وهي عشرة دواوين: «يا عنب الخليل، 1968- الخروج من البحر الميت، 1969- مذكرات البحر الميت، 1969- قمر جرش كان حزينا، 1974- بالأخضر كفناه، 1976، جفرا، 1981- كنعانياذا، 1983- حيزية: عاشقة من رذاذ الواحات، 1990- رعويات كنعانية، 1992- لا أثق بطائر الوقواق، 2000».