الأربعاء ٢٤ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٨

رسالة دكتوراه جديدة

عبد الرسول الهايي

جامعة طهران - برديس فارابي

کلية الإلهيات

قسم اللغة العربية وآدابها

صدى القضية الفلسطينية في شعر محمد مهدي الجواهري

(بازتاب آرمان فلسطین در شعر محمد مهدی جواهری)

عبد الرسول الهايي

الأستاذ المشرف : الدکتور صادق فتحي دهکردي

الأستاذان المشرفان المساعدان:

الدکتور ناصر قاسمي - الدکتور يد الله أحمدي ملايري

بحث مقدم لنيل شهادة الدکتوراه في اللغة العربية وآدابها

صيف 1396 ه.ش / 2017م

إهــــــــداء

إلی روح والدي الطاهرة (رحمه الله برحمته الواسعة) الذي زرع في قلبي حب العلم والحياة

وإلی أمي الحنونة حفظها الله التي أكرمتني بعظيم دعواتها الخالدة

وإلی زوجتي رفيقة دربي التي لم تبخل عليّ بوقتها وملازمتها فكانت لي خير معين

وإلى قرة عيني وفلذة کبدي مايا

وإلی کل من وقف إجلالاً وخشوعاً أمام علم بلادي الحبيبة

وإلى کل من ساند القضية الفلسطينية وعلی رأسهم الشاعر الجواهري المقاوم

وإلى كل محبي اللغة العربية وآدابها وبلاغتها وجمالها وروعتها

أقدم هذا العمل تحية وعرفاناً وتقديراً

سائلا المولى الكريم أن يجعلنا هداة مهتدين

الملخـــص

لم يکن الشعر العربي الحديث بمعزل عن القضية الفلسطينية طيلة العقود الماضية، إذ حاول الشعراء تسجيل مواقفهم وإبداء رأيهم في سبيل استعادة کرامة الأمة المهدورة بفعل الاحتلال والمؤامرات الصهيوغربية ضد الأقطار الإسلامية. وأدّی الکثير من الشعراء بما فيهم شاعر العرب الأکبر «محمد مهدي الجواهري» دوراً فاعلاً في مواجهة الخطر الصهيوني بالشرق الأوسط منذ «وعد بلفور» حتی بعد فاجعة نکسة حزيران. وعلاوة علی تنبّئه بنکبة فلسطین قبل وقوعها إلّا أنه لم یصب بالیأس یوماً وظلّ یدعو إلی استرداد الحق المغتصب بالقوة حتی آخر أيام حياته.
وبالرغم من أن الشاعر كان في تناوله للقضية الفلسطينية على وعي تام لواقع الهزيمة لكنه لم يكن شاهدا على المأساة وإنما أخذ مسؤليته على عاتقه وكان في مقدمة المحرضين ضد الاحتلال والداعين إلى استعادة الأرض المسلوبة بقوة السلاح ما يؤكد فهمه العميق للقضية، إذ قارن في شعره بين الماضي المجيد لأمته وحاضرها الأليم وبالتالي أسهمت صيحاته المدوية في شحذ الهمم واستنهاض العرب والمسلمين بشكل عام والفلسطينيين على وجه الخصوص. وكان موفقا في التحريض على مقارعة العدو والدعوة للمقاومة لاسترجاع الأراضي المحتلة.

ومن النتائج التي توصّل إليها البحث هي أنّ الجواهري اهتم بالقضية الفلسطينية اهتماماً كبيراً عبر توظيف المکان الفلسطيني باعتباره مسرح الصراع وفق العلاقة الجدلية بين سكانه الأصليين والاحتلال، وتصوير ملامح المقاومة والکفاح تصويراً فنياً جمالياً عبر استخدام شتی أنماط الصور البيانية والرموز التأريخية والدينية والطبيعية واللونية لرفض الواقع والتحريض علی مقارعة العدو الصهيوني، ما أدّى إلى إضافة بعد جمالي لنصه الشعري، حيث جعل المتتبّع يعيش الأحداث التي مرت بفلسطين. وتبيّنَ أنّ الجواهري ضمّن قصائده شتی أساليب الإنشاء والتعبير مثل الاستفهام والتکرار لتوکيد وتکريس الفکرة لدی المتلقي وتعظيم الجهاد والتضحيات وبيان مدی خطورة المؤامرات التي حيکت ضد أولى القبلتين.

ويوضّح هذا البحث الذي اعتمد المنهج المتکامل رؤية الجواهري حيال القضية الفلسطينية عبر دراسة صدی الکفاح والمقاومة في فلسطينياته والوقوف أمام المضامین والصور الفنية والجمالية التي تضمنتها.

كلمات مفتاحية: الشعر العربي المعاصر، محمد مهدي الجواهري، القضية الفلسطينية، الرمز، جماليات المکان، الصور البيانية.

شكر وتقديــر

بعد شكر الله العليم الذي أتمّ نعمته عليّ كي أقدم هذا البحث، أتوجه بالشکر والتقدير إلى كل من أنار لي الدرب بفكره وعلمه وتوجيهه وإرشاده. وأخص بذلك أستاذي المشرف على هذا البحث سعادة الدكتور صادق فتحي دهكردي؛ فقد كان لأسلوبه الإشرافي الراقي الذي جمع بين الجدية في المتابعة والتعامل الإنساني الرفيع بصمة بارزة في إنجازي لهذ العمل فله منی خالص التقدير والاحترام.

ولا يفوتني أن أتقدم بشكري الجزيل لكل من الأستاذين المشرفين المساعدين الدکتور ناصر قاسمي والدکتور يد الله ملايري اللذين أسهما بعلمهما ووقتهما في إنجاز وتقويم هذا البحث.
والشکر والتقدير موصول كذلك إلی جامعة طهران ولأعضاء هيئة التدريس بقسم اللغة العربية وآدابها في برديس فارابي الذين نهلت من ينابيع علمهم ومعرفتهم.

کما أتقدم بأسمى آيات الشكر والتقدير لكل من مد لي يد العون من قريب أو من بعيد في إنجاز هذا العمل المتواضع وإتمامه ولو بنصيحة؛ وأخص بالذكر أستاذ أساتذة اللغة العربية في إيران الدكتور محمد علي آذرشب ومدير مركز الجواهري في براغ السيد رواء الجصاني ابن أخت الشاعر وابن خاله الأستاذ مجيد الجواهري لما قدموا من توجيهات بناءة وأجوبة سديدة على استفساراتي. كما أشكر لجنة المناقشة على تفضّلها بقبول هذا البحث المتواضع.

عبد الرسول الهايي

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى