نَشيدُ الْعِلْم قصيدة للأطفال من ديوان أرجوحة فرح

، بقلم خالد شوملي

أَنْشِدْ مَعي يا أَيُّها الْوَلَدُ
مَنْ جَدَّ يَوْمًا إنَّهُ يَجِدُ

إِنَّ الْحَياةَ مَليئَةٌ دُرَرٌ
سَتَنالُها لَوْ أَنْتَ تجْتَهِدُ

وَاقْرأْ كِتابَ الْعِلْمِ في شَغَفٍ
إِنَّ النَّجاحَ أَساسُهُ الْجَلَدُ

ما أقْرَبَ الْعلْياءَ يا ولَدي
لِلطّامِحينَ وِلَوْ هُمُ ابْتَعَدوا

إِنَّ التَّواضُعَ فيهِ مَقْدِرَةٌ
هُوَ مَعْ جِبالِ الْمَجْدِ مُتَّحِدُ

الْعِلْمُ وَالْأخْلاقُ تَرْفَعُنا
وَإِذا مَضَتْ سَتَرى الْوَرى فَسَدوا

لا تُعْطِ وَعْدًا ثُمَّ تَنْكُثُهُ
فَالْحُرُّ مُلْتَزِمٌ بِما يَعِدُ

لا تَعْصِ أمْرَ الْوالِدَينِ إِذا
نَصَحوكَ ... هُمْ لَكَ يا فَتى سَنَدُ

إِنْ ضاقَتِ الدُّنْيا عَلَيْكَ فَقُلْ
إِنّي عَلى اللهِ لَمُعْتَمِدُ

وَاعْلَمْ بِأَنَّ لِكُلِّ مُعْضِلَةٍ
حَلًا وَلَوْ كَثُرَتْ بِها الْعُقَدُ


خالد شوملي

كاتب فلسطيني

من نفس المؤلف