بكائية الفارس الأخير

، بقلم حسن مشهور

كنا نحلم بالقادم
نرسم وجوها لفها بِشْرٌ عجيب
حولها نوزع الورد بألوان عدة
ونخط فوقه حمامة السلام
أطفال كنا.. كما البسمات
كما الكواكب الدرية
والأناشيد المعتقة بأهازيج الجدات
صغار كنا..
يسكننا حلم غدٍ واعد
وانتصارات تترى
نباركها بالدمع
وبالآيات الربانية
عنه سمعنا الكثير
في التلمود و المدراش (1)
في حكايا قبل النوم
و أناشيد شيوخ القرية الأزلية
قيل لنا ذاك المُخَلِّصْ..
بيده مفاتيح الخير..
من الزمن القادم
إلى القادم من الأيام

2
أيها الفارس الأخير..كم أحببناك
وقدسنا سرك الأعظم ونحن صغار
كم تعاركنا، أينا يجسد دورك
حينما كنا نلعب في الدار
أيها الأكذوبة.. السمراء الغجرية
ما أقبحك ياللعار

3
كبرنا
ولم يشخ فارسنا الأخير
توقف زمنه الوجودي
عند أكاذيبنا العتيقة
أولم نعتقد أن النصر معقود به؟!
والعودة الكبرى مرهونة بكلمته العليا؟!
أيها الفارس الأخير
أطفال كنا
و أظننا كبرنا بعقول الأطفال
"فملاعب الأسنة"(2)،
و"ربيعة ابن مُكَدِّم"(3)،
لم نرهم شيئا
مقارنة بقدرك أيها"العظيم"
مجدناك.. كما"الغرانيق"(4)
في جاهلية"مضر"(5) الأولى
وآمنا بك!
أحببناك..قدسناك
رأينا فيك صورة"أخيل"(6)
يقتل"هكتور"(7)..
يفتتح (طروادة) عنوة..
وخفناك.. فرأينا فيك
صورة معلمك الأول"عزازيل"(8)
عرشك يجاوره على الماء..
وحولكم الحيات.

4
وهانحن اليوم يافارسنا الغِرْ
نراك كسيراً.. طريداً.. شريداً
لاتلوي على شيء
واضحاً كما الشمس نراك
خالياً من الزيف نراك
تتجسد فيك"خيباتنا"الأولى..
وأحلامنا الكسيحة.
هاأنت يالعنتنا الحاضرة
ثاوٍ على الصخر،
تلعق جراحك،
ترقب القادم،
يلفك خوف،
يفزعك الوجوم،
5
أيها الفارس الأخير
يا أكذوبة الحاضر والقادم والتاريخ
ليتنا لم نكشف حقيقتك
ونعريك من أكاذيبك
ليتك لم تزل لنا
تلك الكذبة المرة المستدامة
بأنك ستنافح عنا في الضيق
وتقاتل عنا في الشدة
وعندما يشتد الوطيس
ويحصرنا الأعداء
فإنك ستترجل عن حصانك الأبلق
وتعقره كي لاتفر
وتقاتل حاسر الرأس
حتى تحل نهايتك
ليس كالحسن
بل شهيداً كالحسين

الهوامش

مجموعة من التعليقات القديمة على كل أجزاء التناخ بتنظيم وتقسيم مختلفين من مجموعة إلى أخرى يوجد بعض أجزاء من المدراش في التلمود.

هو أبو براء سيد بني عامر بن صعصعة وأحد فرسان العرب المشهورين، يضرب به المثل في الشجاعة، ويقال بأنه إذا ركب فرسه وصل إبهاما قدميه إلى الأرض لطوله.

أحد فرسان كنانة والعرب المعدودين، أشتهر بلقب حامي الظعائن حيا وميتا، والوحيد الذي كان العرب يعقرون رواحلهم على قبره إذا مروا بقبره تمجيداً لشجاعته.

كانت قريش تدعى أصنامها حول الكعبة بالغرانيق تمجيدا لها واعتقادا منها بتصاعد أرواحها لأعالي السماء كطائر الغرنوق

مضر أصل العرب ومنها قبيلة قريش التي أتى منها النبي محمد صلى الله عليه وسلم وكانت على خلاف مع اليمانية ومنها قبيلة كندة المشهورة

أخيل هو أحد أبطال إلياذة هوميروس نصفه بشري والآخر إله ويعد من عظماء اليونان، تمكن بقيادتة الأخائيين الإغريق من احتلال طروادة ثم قتل بسهم أصاب كعبه، وهو الجزء البشري منه.

هكتور في الإلياذة هو أبن بريام ملك طروادة وفارسها الأشهر أشتهر بنبل أخلاقه، أستطاع أن يتصدى لقرابة العشر سنين لهجمات الإغريقيين على مملكة أبيه كان يلقب بمروض الخيول لفروسيته، وقد عد أول عظماء اليونان التسعة.كاد أن يهزم الجيوش الإغريقية الغازية في معركتهم الأخيرة، خاصة بعد قرار أخيل بتركهم والعودة لمسقط رأسه، لكن في إحدى المعارك لمح فرقة من الإغريق يقودهم شخص أشبه بأخيل فاتجه إليه وبعد صولة بسيطة تمكن من قتله، ليكتشف لاحقا بأنه ليس سوى بتروكلوس ابن عم أخيل فتى في عمر 17 عاما كان يرتدي درعه وخوذته، وهو الأمر الذي أدى لغضب أخيل الجنوني فعاد للقوة الغازية اليونانية وركب عربته التي تجرها الخيل واتجه وحيدا لأسوار طروادة مطالبا"هتكور"بأن يبارزه رجل لرجل.ثم تمكن من هزيمة وقتل هيكتور ومن ثم ربط رجله بالحبال وسحله بعربته عائد به إلى معسكره محققا شهوة انتقامه لأبن عمه ومجده الأسطوري. لكنه لاحقا بكى هكتور لشجاعته.
عزازيل هو الاسم الحقيقي للشيطان


حسن مشهور

كاتب سعودي

من نفس المؤلف