مركز السينما العربية يعلن عن الفائزين

بالنسخة الثانية من جوائز النقاد السنوية

على هامش الدورة الـ71 من مهرجان كان السينمائي، أعلن مركز السينما العربية في حفل خاص عن الفائزين بالنسخة الثانية من جوائز النقاد السنوية، والتي شارك في اختيارها عبر التصويت 62 ناقداً ينتمون إلى 28 دولة في مختلف أنحاء العالم، شاهدوا الأفلام العربية الروائية والوثائقية التي تم إنتاجها خلال 2017 عبر موقع Festival Scope الذي يُعد أحد شركاء مركز السينما العربية.

القائمة النهائية الفائزة بجوائز النقاد السنوية:

جائزة أفضل ممثل: محمد بكري | واجب | فلسطين (استلمها المنتج أسامة بواردي)

جائزة أفضل ممثلة: مريم الفرجاني | على كف عفريت | تونس (استلمتها مريم الفرجاني)

جائزة أفضل سيناريو: واجب | آن ماري جاسر | فلسطين (استلمتها آن ماري جاسر)

جائزة أفضل مخرج: زياد دويري | قضية رقم 23 | لبنان (استلمتها الموزعة هيام صليبي)

جائزة أفضل فيلم وثائقي: طعم الإسمنت | زياد كلثوم | لبنان، سوريا (استلمها الموزع ألكسندر غوفيداريسا)

جائزة أفضل فيلم: واجب | آن ماري جاسر | فلسطين (استلمها المنتج أسامة بواردي)

كما تسلم الناقد والإعلامي الكبير يوسف شريف رزق الله جائزة الإنجاز النقدي التي يستهدف بها مركز السينما العربية تكريم أحد النقاد العرب أو الأجانب سنوياً في مهرجان كان السينمائي.

حفل توزيع الجوائز شهد حضور مجموعة كبيرة من أعضاء لجنة تحكيم جوائز النقاد السنوية، من بينهم إبراهيم العريس وأحمد شوقي وأوليفيّه بارليهوباميلا بينزوباسوجاي ويسبرغ وحسام عاصي وحسونة منصوريوخالد محمود ودراغان روبيشا وديبوراه يانغ وزياد خزاعيوسيدني لِفين وطارق الشناوي وعبد الستار ناجي وعرفان رشيدوغوتمان باسكران وماسيمو ليكيومحمد بوغلّاب ومحمد رُضا وهدى إبراهيم ويوسف شريف رزق الله.

ومن ورعاة حفل توزيع الجوائز حضر المنتج محمد حفظي (فيلم كلينك) ودانيل زيسكند الذي يتولى إدارة عمليات الشركة في أوروبا، واللذان ينافس فيلمها يوم الدين في المسابقة الرسمية للمهرجان، وأنطوان خليفة المستشار الفني لشبكة ART مدير البرنامج العربي سابقاً في مهرجان دبي السينمائي الدولي ومحمد قبلاوي مدير ومؤسس مهرجان مالمو للسينما العربية وزيد جواد مؤسس شركة السينما العراقية وفريق MAD Solutions الذي يتمثل في علاء كركوتي الشريك المؤسس في مركز السينما العربية ورئيس مجلس إدارة MAD وماهر دياب المدير الفني والشريك المؤسس في مركز السينما العربية وMAD وكولن براون الشريك المسؤول عن العمليات الدولية في MAD وعبد الله الشامي الشريك الإداري لمكتب MAD في دول مجلس التعاون الخليجي وكريم سامي مدير مركز السينما العربية وميريام الدغيدي مدير التوزيع والمبيعات وعلياء زكي مدير المشروعات.

ومن الشركاء حضر الحفل ممثلو الهيئة الملكية الأردنية للأفلام وشركة روتاناوالمركز العراقي للفيلم المستقل ومدينة الفن للسينما والتلفزيون وسينما 70 وباستيل طيران فيلمومنتدى الإنتاج اللاتيني العربي المشترك ومهرجان سينما فلسطين ومهرجان طرابلس للأفلام ومهرجان 3 دقائق في 3 أيام السينمائي بالإضافة إلى مجلة هوليوود ريبورتر وموقع Festival Scope.

كما حضر الحفل أيضاً مجموعة كبيرة من ضيوف المهرجان من السينمائيين، منهم النجمة ليلى علوي والمنتجان والموزعان ماريان خوري وجابي خوري، والمغامر المصري عمر سمرة الذي يشارك في الفيلم الوثائقي Beyond the Raging Sea الذي يُعرض في المهرجان، وممثلو مهرجانات برلين وروتردام وكارلوفي فاري ولوكارنو ومهرجان الجونة السينمائي الذي مثَّله انتشال التميمي مدير المهرجان وبشرى مدير العمليات للشركة المنظمة للمهرجان وعمرو منسي المدير التنفيذي للشركة المنظمة للمهرجان وأمير رمسيس المدير الفني للمهرجان وكمال زادة رئيس القطاع المالي للشركة المنظمة للمهرجان، وعدد كبير من الإعلاميين وسائل الإعلام الدولية والعربية، من بينهم بوسي شلبي وباسم يوسف وفريق برنامج The Insider وقناة الشرقية العراقية وغيرهم، بالإضافة إلى راندا أبو الحسن مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر وراجنهيلد ايك مسؤول أول العلاقات الخارجية في الأمم المتحدة.

المحلل السينمائي علاء كركوتي الشريك المؤسس في مركز السينما العربية ورئيس مجلس إدارة شركة MAD Solutions يعلق على الفائزين قائلاً "إنجاز كبير أن تكون 4 من جوائز النقاد السنوية من نصيب فيلمين لمخرجتين وهما واجب للفلسطينية آن ماري جاسر وعلى كف عفريت للتونسية كوثر بن هنية، هذا التواجد النسائي مؤشر واضح على التنوع الذي تشهده صناعة السينما في العالم العربي".

ويقول ماهر دياب المدير الفني والشريك المؤسس في مركز السينما العربية وشركة MAD Solutions "بينما نقدم 3 من جوائز النقاد السنوية لفيلم واجب لـآن ماري جاسر، تشارك المخرجة حالياً كعضو لجنة تحكيم في قسم نظرة ما بالدورة الحالية من مهرجان كان السينمائي، وهذا يدل على أن صُنَّاع السينما العرب يقودون السينما العربية إلى واقع ومستقبل واعدين".

ويقول الناقد المصري أحمد شوقي مدير جوائز النقاد السنوية "سعيد بنتائج الجوائز ومن قبلها الترشيحات التي يعكس تنوعها حالة الحراك الإيجابي الذي تعيشه السينما العربية في الأعوام الأخيرة. جوائز النقاد ستستمر في ضم المزيد من الأسماء اللامعة في عالم النقد حول العالم من أجل دعم السينما العربية وضمان وصولها لأهم الأقلام النقدية في العالم".

جوائز النقاد السنوية انطلقت في نسختها الأولى على هامش فاعليات الدورة الـ70 من مهرجان كان السينمائي، وتُمنح الجوائز لأفضل إنجازات السينما العربية سنوياً في فئات أفضل فيلم ومخرج ومؤلف وممثلة وممثل، إضافة للجائزة الجديدة لأفضل فيلم وثائقي، وتضم لجنة تحكيم الجوائز هذا العام 62 من أبرز النقاد العرب والأجانب ينتمون إلى 28 دولة بأنحاء العالم، وهو ما يحدث لأول مرة في تاريخ السينما العربية.

وقد وقع الاختيار على القائمة النهائية المرشحة للجوائز وفقًا لمعايير تضمنت أن تكون الأفلام قد عُرضت لأول مرة دولياً في مهرجانات سينمائية دولية خارج العالم العربي خلال عام 2017، وأن تكون إحدى جهات الإنتاج عربية (أياً كانت نسبة وشكل مشاركتها بالفيلم)، بالإضافة إلى أن تكون الأفلام طويلة (روائية أو وثائقية).

قائمة النقاد المشاركين في ترشيح واختيار جوائز النقاد السنوية (حسب الترتيب الأبجدي):
إبراهيم العريس | لبنان، أحمد شوقي | مصر، أسامة عبد الفتاح | مصر، آسغير إتش إنغولفسون | آيسلندا وجمهورية التشيك، إقبال زليلة | تونس، ألين تاسيشيان | تركيا، آمبر ويلكنسون | المملكة المتحدة، أندرو محسن | مصر، أوليفيّه بارليه | فرنسا، باميلا بينزوباس | تشيلي، فرنسا، جاي ويسبرغ | الولايات المتحدة الأميركية، جيم كويلتي | كندا، لبنان، حسام عاصي (سام) | فلسطين/ بريطانيا، حسن حداد | البحرين، حسونة منصوري | تونس، حمادي كيروم | المغرب، خالد علي | السودان، المملكة المتحدة خالد محمود | مصر، خليل الدمّون | المغرب، ديبوراه يانغ | الولايات المتحدة الأميركية، دراغان روبيشا | كرواتيا، رامي عبد الرازق | مصر، رشا حسني | مصر، رونيت حسّون | السويد، زياد خزاعي | العراق، المملكة المتحدة، سيدني لِفين | الولايات المتحدة الأميركية، صفاء أبو سدير | العراق، المملكة المتحدة، طارق الشناوي | مصر، طارق بن شعبان | تونس، عبد الستار ناجي | الكويت، عبد الكريم قادري | الجزائر، عبد الكريم واكريم | المغرب، عرفان رشيد | العراق، إيطاليا، علا الشافعي | مصر، علا الشيخ | فلسطين، علي وجيه | سوريا، عماد النويري | الكويت، غوتمان باسكران | الهند، غيونا إيه نزارو | سويسرا، الإمارات، فين هاليغان | المملكة المتحدة، قيس قاسم | العراق، السويد، كارمن غاري | نيوزيلندا، كاظم السلوم | العراق، كريس نيوبولد | المملكة المتحدة، كليم أفتاب | المملكة المتحدة، كيفا ريردون | كندا، ماسيمو ليكي | إيطاليا، محمد بوغلّاب | تونس، محمد رُضا | لبنان، مجدي الطيب | مصر، محمد بنعزيز | المغرب، محمد شويكة | المغرب، محمد عاطف | مصر، محمد هاشم عبد السلام | مصر، محمود مهدي | مصر، ناجح حسن | الأردن، نبيل حاجي | الجزائر، نديم جرجوره | لبنان، هاري رومبوتي | فنلندا، هوفيك حبشيان | لبنان، هدى إبراهيم | لبنان، فرنسا ويوسف شريف رزق الله | مصر.

مركز السينما العربية تأسس في 2015 على يد شركة MAD Solutions، وهو منصة دولية تروّج للسينما العربية، حيث يوفر لصناع السينما العربية، نافذة احترافية للتواصل مع صناعة السينما في أنحاء العالم، عبر عدد من الفاعليات التي يقيمها مركز السينما العربية وتتيح تكوين شبكات الأعمال مع ممثلي الشركات والمؤسسات في مجالات الإنتاج المشترك، التوزيع الخارجي وغيرها، وتتنوع أنشطة مركز السينما العربية ما بين أجنحة في الأسواق الرئيسية، جلسات تعارف بين السينمائيين العرب والأجانب، حفلات استقبال، اجتماعات مع مؤسسات ومهرجانات وشركات دولية، وإصدار مجلة السينما العربية ليتم توزيعها على رواد أسواق المهرجانات، كما أتاح مركز السينما العربية التسجيل عبر موقعه في خدمة الرسائل البريدية الشهرية، وعبر هذه الخدمة يتاح للمستخدمين الحصول على نسخ رقمية من مجلة السينما العربية، أخبار عن أنشطة مركز السينما العربية، إشعارات بمواعيد التقدم لبرامج المنح والمهرجانات وعروض مؤسسات التعليم والتدريب، تحديثات عن الأفلام العربية المشاركة بالمهرجانات، وإلقاء الضوء على تحديثات أنشطة شركاءمركز السينما العربية ومشاريعهم السينمائية.

وقد أطلق مركز السينما العربية دليل السينما العربية عبر موقعه على الإنترنت باللغة الإنكليزية، وهو دليل سينمائي شامل وخدمي يعتمد على مجموعة أدوات يتم تقديمها مجتمعة لأول مرة، بهدف توفير المعلومات المرتبطة بالسينما العربية لصُنَّاع الأفلام داخل وخارج العالم العربي، وتيسر لصناع الأفلام والسينمائيين العرب الوصول للأسواق العالمية، كما تساعد ممثلي صناعة السينما العالمية في التعرّف بسهولة على إنتاجات السينما العربية.