الفراشة الشقية

، بقلم جميلة شحادة

كلَّ ليلةٍ؛ تَزورُني تِلكَ الفراشةُ الشقيَّة
تُرَفرِفُ أَمامَ أَحزاني بأَلوانٍ زاهيةٍ بهيَّة
تقفزُ؛ تَرْقُصُ؛ تُحلِّق بمُنتهى الحُريَّة
تحومُ حولَ غُربَتي وأَحزاني؛ برقصةٍ صوفيَّة
تزفُّها؛ بأَناشيد، ومزامير، وأَدعيةٍ سخيَّة
تَحكي لها حِكايةَ إيزيس... وأَساطير نصرٍ وهْمية
كَفي أَيتُّها الفراشةُ الشقيةُ الجنيةُ الغبيَّة
إهدأي...تعاليْ واغفي في حِضنِ سوسنةٍ نديَّة
أَوِ اخرجي الى الفضاءِ منْ نافذةِ آلامي السرْمديَّة
لا تقتربي منْ نارِ غُربتِي... لا تَخسري نضارَةَ لونِكِ
لا تراوديني عنْ أَحزاني وأَوجاعي بقصةٍ قدرية
فأحزاني تَغذَّتْ منْ أَوراقٍ خاسرةٍ... وخيباتٍ غنيَّة
وغُربَةٍ تَسكنُ الرُّوحَ والمكانِ... عتيقةٌ كما البشريَّة
لا تَلينُ برقصٍ؛ ولا تنتشي بأَناشيد عِذابٍ... شَجيَّة
وَحَكايا سَفَري، قرْعُ طبولٍ في معاركَ المغولِ
لا قصصَ فينوسَ ودَيَانا*... وريَّا* الرومانيَّة
فلا تغْضَبي يا فراشَتي إنْ أَقْصيتُكِ
فما أَشجاني تُفرحُكِ... ولا أخباري هنيَّة
ولا النهار يُدرِكُني... ولا أَحلامي ورديَّة
ولا تَعْجَبي مِنْ حُلْكةِ ليلِ.. مَنْ ليسَتْ لها هويَّة

* ديانا هي إلهة القمر في الأساطير عند الرومان

* ريا هي إلهة عند الرومان وقد قامت بإخفاء ابنها زيوس في جزيرة كريت خوفا من أن يبتلعه كرونوس ووضعت بدلا منه صخرة ليبتلعها


جميلة شحادة

كاتبة وشاعرة فلسطينية

من نفس المؤلف