الأحد ١٥ تموز (يوليو) ٢٠١٨
بقلم أبي العلوش

إلى خائنة

إنّي أحبُّكِ كنْتِ حلمَ حياتي
كنْتِ الربوعَ وبهجتي وفراتي
ومضيْتُ نحوكِ والدروبُ خطيرةٌ
لم أكترثْ ياحلوةً بنجاتي
قدمْتُ قلباً مخلصاً دقاتُهُ
عزفَتْ لأجلكِ أعذبَ النغماتِ
مثلي أتاكِ الشعرُ يمشي عاشقاً
أهدى إليكِ قلائدَ الكلماتِ
فإذا بقلبكِ في الحقيقةِ مشركٌ
يأبى الوفاءَ ويعرفُ العشراتِ
لو كنْتُ أعلمُ الهوى أكذوبةً
أنا ما رميْتُ ببحرهِ مرساتي
خلفَ الجمالِ وخلفَ سحركِ يختفي
غدرُ الذئابِ وقسوةُ اللبواتِ
تلكَ العيونُ السودُ سرُّ سعادتي
هي نفسُهَا مَنْ سببَتْ مأساتي
الكفرُ أفضلُ من نفاقٍ أحمقٍ
حانَ الرحيلُ وما بقيتِ فتاتي


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى