الاثنين ٢٤ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٨
بقلم أبي العلوش

حسناء

من كرمِ فتنتها المدامُ تدارُ
والوردُ يحملُ عطرها ويغارُ
تختالُ في حللِ الربيعِ فتختفي
شمسٌ وتصغرُ في الرؤى الأقمارُ
أخذَ الفراتُ عذوبةً من ثغرها
فاستحسنَتْ تقليدهَ الانهارُ
والبحرُ يغرقُ في عميقِ عيونها
ويضيعُ عند جنونها الإعصارُ
كم تاهَ في أرجائها رحالةٌ
ولكم هوى في موجها بحّارُ
سبحانَ من خلقَ الجمالَ بحسنها
سوَّى فأبدعََ خلقه الجبارُ


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى