نبع الهوى زاهد عزَّت حرَش

خلوا شياطين الشعر يتجمعوا
تكل شاعر ينوضع بموضعوا
مش كل ما كثروا دواوين الشعر
بيصير حقن ع المنابر يطلعوا
لو كل طير بيفتكر حالو نسر
كانوا النسورا بفرد مره تشيعوا
لو كل قرد بعين امه بيفتخر
كانوا ملوك الغاب عرشن زعزعوا
صار الزمن كذاب ما عندو فكر
كرمال حفنة مال مجدو ضيعوا
كيف الوطن ممكن لحالو ينتصر
تيرفع نجوموا وع كتافو يسطعوا
ما دام في خاين عميل بكل شبر
عامل زعيم وجامع زلاموا معو
شوفوا سوريا شو عمل فيها الغدر
شلال نهر الدم فيها وسعوا
بالنفط باعوها سلاطين العهر
شربوا كسات الدم فيها وتعتعوا
يا خسارة الماتوا وغرقوا بالبحر
شو تيتموا وتشتتوا وتوزعوا
باقي سوريه وشامها فوق الدهر
عاصي على جنون اللي جنوا وشنعوا
يا جنودها من دمهن دفعوا المهر
تيحفظوا كرامت ارض فيها وعوا
عهد العروبي ما بقي عندو ضهر
لو ما سوريه تكون بابو ومقلعو
شهقت ورود الشاَم دمعات النصر
تالكون زغاريد الصبايا يسمعوا
وعدي إِلك يا شام ع نغمت وتر
رح ضل غني تاعيوني يدمعوا
من بعد ما فشيت خلقي بالصبر
خلي فكاري بالمحافل يلمعوا
هودي حروفي مش على ذات السطر
مثل النجوم بهالفضا ما بيركعوا
مثلي أنا بيجوز ميات النهر
ع طهر منبعها الورود بيطلعوا
من عطرها بتفوح باقات الزهر
كل ما عيوني فوق منها شعشعوا
بعشق وغزل مضيت ايام العمر
مني عصافير المحبه بيشبعوا
بعدن عيوني ع الصبايا والسهر
كاسات من نبع المحبي بيرتعوا
وهاك الحنوني للمسيح وللخضر
بتندر ندورا تشموعي يولعوا
من طرف إيديها بينسل السحر
بلكي لابنا هـ المعتر يشفعوا
راحت ما عرفت كيف نيمت الجمر
فوق الوجع بعروق عم يتوجعوا
لك يرحم ترباتها كل ما الفجر
عبى عيونوا من الدفا تيقشعوا
يا امي أنا ممنون إيديكي السمر
وعيون بيي طيور منهن يشبعوا
بعدني مجبور أصبر ع الصبر
ياما صبر أيوب صبري ضيعوا
لا تعلتي همي أنا مثل الصخر
كل ما انكوى الفولاذ فولذ منبعوا
يمكن أنا تعربشت ع تم الفقر
لما انسرق عمري بلحست اصبعوا
بس شعري مثل شمسات الضهر
ضوا ع كل الكون مهما تواضعوا
بالوان فرشاتي شو لونت العصر
شطحات حلوي مين مثلا أبدعوا
ياما ع غيري ضيعت دم الحبر
ع ناس ع كتافي تركتن يطلعوا
تاريخهن لو جمعوا بيطلع صفر
نقطى ببحر الكون مهما جمعوا
غابوا عن المسرح وما عادلهن ذكر
مثل نسمت صيف غابوا وفلسعوا
وبعدني نبع الهوى كلما يفيض
بيشربوا مني ومني بريضعوا