الثلاثاء ٤ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٨
بقلم علي بدوان

هكذا ضاعت وهكذا تعود

كتاب صدر أوائل خمسينيات القرن الماضي في بيروت ودمشق لمؤلفه نقولا الدر، وهو لاجىء فلسطيني من بلدة شفاعمرو قضاء حيفا. كان من كبار موظفي شركة النفط العراقية في حيفا قبل النكبة، ثم تسلم رئاسة تحرير الديلي ستار التي كانت تصدر عن دار الحياة في بيروت. كان واسع الثقافة، وعلى خلق عظيم. كان عضواً في أول لجنة تنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وقد بادر من اليوم الأول إلى إعداد ملفات المشاريع لعرضها على اللجنة التنفيذية، وكان أول المشرفين على تأسيس مركز الأبحاث الفلسطيني في بيروت الذي كان فايز صايغ أول مديراً له. كان لي شرف التعرف عليه بمعية أخرين رغم حداثة عمري في حينها، والجلوس معه أكثر من مرة قبل وفاته رحمه الله.


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى