الجمعة ١٤ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٨
بقلم أبي العلوش

متخبنا

وددنا أنْ نكونَ مع العوالي
فأعددناهُ منتخبَ الرجالِ
بنيناها قصوراً من رمالٍ
وسرنا في مقارعة الجبالِ
شطارتنا على الضعفاءِ دوماً
ونمطرُهمْ بأهدافٍ حلالِ
ولاعبنا جميلُ الوجهِ بدرٌ
بلونِ الوردِ أوصاف الغزالِ
ولكنْ عندَ أولِ احتكاكٍ
تراهُ محطماً دونَ احتمالِ
لياقتهُ فهل خُبّرْتَ عنها
سلحفاةٌ تسيرُ على التلالِ
إذا ما مرّرَتْ كرةٌ إليهِ
يناشدُها يقولُ لها تعالي
يمرّرُ للخصومِ بكلِّ جودٍ
يسدّدُ شامخاً نحو الأعالي
كتمْتُ تمزقي ونزعْتُ قلباً
يذكرني بمنتخبِ الرجالِ


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى