الأحد ٢٦ أيار (مايو) ٢٠١٩
بقلم إنتصار عابد بكري

استقبال الذات

سأقف على البكاء حينًا من الدهر
تجتاح دروب الجنّة سكينة
أتت على نيّة الصبر
يا محبوب العينين...
أحتاج أن أقف برهة
عند عينيك
مغمض العينين
سيكون الحديث هناك ممتعًا
ههمس وسكون...
أحتاج أن أتربع دهرًا في مجلسك
سيكون لي درسًا في استقبال الذات...
يصفق بجناحيه
طفل أتى إلى الدنيا
ظنها دار الخلود
وعزف صرخاته الأولى
مغمض العينين
سيكون الحديث هناك ممتعا
صراخ وجنون ...
وفي متعة السكينة
نسير سوية
إلى سكون الجنّة
دار الخلود...
أحتاج أن أتربع دهرًا في مجلسك
سيكون لي درسًا في استقبال الذات...
يصفق بجناحيه
طفل أتى إلى الدنيا
ظنها دار الخلود


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى