الجمعة ٢٥ آب (أغسطس) ٢٠٠٦
بقلم محمد بوهرو

جدلية الحروف

الميم زوبعة تدور مع الكلام
و النون فراشة حبلى،
حفيف جناحها مسك الختام.
و بسمة الألف الجميلة،
تسحر كل من يطرق بابها، و تقرأه السلام.
و تصيح في وجهي:
يا سيدي تآمرت الحروف على النظام
 
الميم فاكهة الكلام،
و النون ملح قصيدتي، ملح الطعام.
وبسمة الألف التي عبرت على جسدي،
في حدها حد الحسام.
الميم فراشة تقتات من عرق العنب.
و النون مخمور بنار الجرح،
مسكون بنار من غضب
الميم نبع من لجين،
والفراشات التي حطت على جسدي ذهب.
 
معروضة كل الحروف،
للبيع أو للسبي أو للانتشاء.
إلا حروفك حين استعار الفجر منها نجمة،
كان يرنو للسماء.
وكان ينتظر اللقاء
مصلوبة كل القصائد،
و بسمة الألف التي مالت على جسدي و قبلتني،
ترتدي لون المساء.

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

كاتب مغربي

من نفس المؤلف
فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى