احتفالية (ديوان العرب) في ضيافة (أدب ونقد) الرصاصة الأخيرة صمود غزة

الصفحة الأساسية > ديوان الثقافة والفن > ممثلة من أب سوري وأم أوكرانية

ممثلة من أب سوري وأم أوكرانية

جيني إسبر: دخلت التمثيل يجمالي.. وأستمر بموهبتي!

١ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٤

فنانة جميلة جدا ولكن لماذا تعشق الجميلات اظهار جمالهن لكل الناس
؟؟؟

ولدت الفنانة جيني إسبر من أب سوري وأم أوكرانية، وعاشت طفولتها في أوكرانيا، ولكنها عندما أصبحت شابة مفعمة بالجمال رأى والدها أن يعود بها إلى سورية حيث أكملت تعليمها وتخرجت في جامعة تشرين في اللاذقية وهي تحمل شهادة في التربية الرياضية، ولكنها اتجهت إلى مجال آخر بفضل جمالها ورشاقتها، فعملت فترة في عرض الأزياء.. إلى أن اختارها الفنان الكوميدي ياسر العظمة لتشاركه في بعض حلقات برنامجه الشهير >المرايا< فكانت انطلاقتها في عالم الفن والتمثيل.

- هل اختارك ياسر العظمة والمخرج مأمون البني للعمل معهما كممثلة.. لمجرد أنك شابة جميلة ورشيقة؟

- أولاً، الجمال ضروري في العمل الفني، فالناس لا يحبون رؤية امرأة دميمة أو رجل مشوه على الشاشة، ولكن النجاح له مقومات أخرى، فهناك عدد كبير من الممثلات الموهوبات يحبهن الجمهور على الرغم من أنهن لا يتمتعن بقسط وافر من الجمال.. أما بالنسبة إلى تجربتي فلا أنكر أن جمالي ورشاقتي ساعداني في اقتحام المجال الفني، ولكن الفرصة التي يتيحها الجمال للمرة الأولى لن تتكرر إذا لم تستغل جيداً في الأداء المقبول الذي يقنع المشاهدين قبل النقاد. ولكي أكون ممثلة يجب أن أمثل بطريقة جيدة، سواء كنت امرأة خارقة الجمال أم عادية.

< وهل استفدت شيئا من دراستك في كلية التربية الرياضية.. في التمثيل؟

> الفن والرياضة يعتمد كل منهما على التحدي والطموح والإبداع. ولكن في التمثيل لا بد من وجود الموهبة والذكاء في اختيار الأدوار المناسبة، أما الدراسة فهي تكمل الموهبة، ولكن الدراسة وحدها من دون موهبة لا تصنع النجاح.

< هل تعتبرين التمثيل مهنة غير مضمونة.. ولا تطعم خبزاً كما يقال؟
> التمثيل ليس وظيفة ثابتة، فقد يعمل الممثل لستة شهور متواصلة ثم يتوقف تماما لسنة كاملة عن العمل.. ولكن إذا كان مجتهداً وحقق نجومية متميزة فهو يفرض نفسه على الساحة ويصبح مطلوباً من كل شركات الإنتاج، ويضمن بالتالي أن يكون عمله في التمثيل مستمراً وشبه دائم... ويطعمه الخبز، وكل ما تشتهي نفسه!

< أي الأدوار تحبين تجسيدها في عمل فني؟
> دور راقصة باليه عالمية، أو بطلة تخوض الدورات الأولمبية وتطمح إلى رفع علم بلدها إلى جانب أعلام الدول الأخرى، وتلقى الحب والتكريم من ابناء شعبها بعد فوزها بميدالية ذهبية.
< يبدو أن دراستك للتربية الرياضية لا تزال تؤثر في أحلامك؟!
> الرياضة جزء مهم في حياتي، فأنا أمارس الرياضة يومياً. وأنظم حياتي بشكل جيد لأحافظ على رشاقتي، لأن الحفاظ على الرشاقة يريحني نفسياً، والراحة النفسية مطلوبة في عملي كممثلة.
< وهل كانت الرشاقة طريقك إلى عرض الأزياء.. قبل التمثيل؟
> أكيد.. لقد مارست عرض الأزياء لفترة، ولو لم يكن جسمي رشيقاً لما خضت هذه التجربة التي أفادتني على الأقل في التدرب على مواجهة الجمهور وكاميرات التصوير قبل أن تقودني المصادفة الى عالم التمثيل الذي كان حلمي الكبير منذ كنت طفلة ألهو في سهول أوكرانيا الخضراء والباردة!


عن المشاهد السياسي

الرد على هذا المقال

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

نلفت انتباه زوارنا الكرام الى اننا لن ننشر:
- أى مداخلات تتهجم على اشخاص لا دخل لهم بموضوع المقال وتستخدم ألفاظاً غير لائقة.
- أي مداخلة غير مكتوبة باللغة العربية الفصحى.

من أنت؟
مشاركتك
  • لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

٥ مشاركة منتدى