السبت ٢٥ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٠٦
بقلم مقبولة عبد الحليم

أيها العطر الزكي


أيها العطر الزّكي

كيف .....

لم يروك قاني الألوان ؟؟!!

جاريا في الأرض كالأنهار

عابقا كالورود كالرياحين

كيف .....

لم يروك... مسطرا

للصمود أجمل اللوحات

قاهرا..... كل التحدي

فاتحا ...بالحب دربا للجِنان

يا زكي ... أنت ذُبت

انشطرت للشظايا

انسكَبت....

ما شكوتَ

كي يعيش الطفل حُرا

كي يُفكُ القيد قَسرا

ذلك القيد الذي

قد كَرهنا من زَمان

زغردت كل الصبايا

مال دحنون البلاد

رفرف الطير الحزين

منشدا حلو الأغاني

ناسيا كل الجراح .. بالجنان

عجبي.....

كيف ناموا عُربنا

كيف عاشوا فرحا

بينما ....

يهدم البيت...

يستباح العرض ..بالأوطان

أين... يا كل الضمائر ؟!!!!

أين غابت نخوة الإنسان

عجبي .... !!!

كيف.....

لم يروك قاني... الألوان ؟؟!!

أيها العطر الزكي....قٌلي

هل رضوا ...فيك الهوان ؟؟!


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى