الأحد ١٨ آذار (مارس) ٢٠٠٧
بقلم مقبولة عبد الحليم

أفتديك

كدت أنساكم

وأنسى .....

في شراييني الحياة

نبض قلبي قد جفاكم

كيف أبغيكم ... رجاء

قد كرهت الحزن نفسي

قد مقت الذل عمري

ما فرحت العيش كوني

اشتكي بُعد... الجفاء

كيف امشي في طريقي

كيف أحيا يا وريدي

آه... يا دمع الغزير

فيك يا أقصى... دماء

أيها الطير الحزين

كم سهرت الليل جرحا

كم بكيت وانتحبت

والجواب قد أتاني

فيهم الخير ... خواء

أين انتم أين صرتم

يا فلولا من زمان

قد تنازلتم وضعتم

في سراديب.... الهباء

بينما القدس تصيح

أيها الشيخ الكبير

والرئيس والوزير

طول أيامي... أنادي

ارفع الآذان جهرا

يا مآذن.... يا كنائس

يا معابد..... يا عباد

دنسوني يا عذابي

إن في هذا ... بلاء

يا بقايا من كرامه

من عروبة من شهامة

هل سأبقى للسفيه .. للبليد للدخيل

هل سأبقى كل عمري

اصرخ الصمت ... نداء

يا الهي ......

أنت حسبي

عالم في حال قدسي

أفتَديها يا الهي ...

كي يكون للتراب

عزة ملئ .... الفضاء

وانتصار يا الهي

في النفوس يستكين

يكسر الصمت المهين

يفرح القلب الحزين

منك يا عالي..... السماء

يا مجيبا للأماني

استجب هذا الدعاء

استجب هذا الدعاء}}


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى