احتفالية (ديوان العرب) في ضيافة (أدب ونقد) الرصاصة الأخيرة مجازر الاحتلال الصهيوني في غزة ٢٠١٤

الصفحة الأساسية > ديوان الثقافة والفن > ابن خلدون مفكر اقتصادي

ابن خلدون مفكر اقتصادي

الدكتور : الطيب داودي الدراجي ـ الجزائر

١ نيسان (أبريل) ٢٠٠٤

خلاصة البحث المقدم لنيل دكتوراه الدولة في العلوم الاقتصادية، قدمت من طرف الدكتور : الطيب داودي الدراجي، أستاذ مكلف بالدروس بجامعة بسكرة - الجزائر

لقد ظهر الكثير من المفكرين الاقتصاديين في القرنين الماضيين ، حيث أثروا العلوم الاقتصادية بأفكارهم التي أصبحت تشكل مدارس فكرية لها مبادئها وأفكارها وأهمها المدرسة الطبيعية ، و الكلاسيكية الذي كان رائدها آدم سميث الملقب بأبي الاقتصاد .

إن هذه الأفكار الرائدة جعلت كثيرا من المفكرين يعتقدون بأن علم الاقتصاد بدأ تحديدا من هذه الفترة ، الأمر الذي يجعلنا نتساءل عمن سبقوا هذه الحقبة :

- ألا يوجد هناك من قدم فكرا اقتصاديا يستحق الذكر؟
- ألم يكن في بقية الحضارات السابقة من وضعوا أساس هذه الثروة الفكرية التي ظهرت في الحضارة الأوربية ؟
- هل جاءت هذه الأفكار من العدم أم هي إضافات لأفكار اقتصادية سابقة؟

إن الإجابة على هذه التساؤلات جعلتنا نبحث عن هذه الأفكار في الحضارة السابقة للحضارة الغربية ، و بالتحديد عند ابن خلدون أحد مفكري الحضارة الإنسانية ، و ذلك بقصد دراسة و تحليل الأفكار الاقتصادية عنده وخاصة :

  1. أهم إسهاماته الاقتصادية .
  2. الجديد الذي أضافه إلى الفكر السابق له .
  3. ماذا قدم للذين جاءوا من بعده .
  4. وهل توصل إلى تحليل اقتصادي علمي لنظرية القيمة والإنتاج اللتين تعتبران جوهر الدراسات الاقتصادية ؟
  5. هل درس المسائل الكبرى في الاقتصاد السياسي كتقسيم العمل و الحافز الاقتصادي و" اليد الخفية " والحرية الاقتصادية ؟
  6. ما هي نظرته للزيادة السكانية ، وكيف عالج موضوع النقود ، وما هي مساهمته في المالية العامة ؟ وهذا ما جعلنا نصوغ الفرضية الأساسية لهذه الأطروحة وهي : "هل لابن خلدون فضل السبق في تحليل ودراسة الكثير من القضايا الاقتصادية والتأسيس لعلم الاقتصاد

الحديث الذي نشأ في رحاب الحضارة الإسلامية ، و تطور بعد ذلك في ظل الحضارة الغربية الحديثة ؟"
و لإثبات هذه الفرضية بدرجة عالية من العلمية و الموضوعية نقارن التحليل الاقتصادي لإبن خلدون مع ماجاء به آدم سميث وغيره من مفكري العصر الحديث .

وقد انتهجت في هذا البحث خطة أعتقد أنها تستجيب لإشكالية البحث المطروحة ، و هي تحتوي على مقدمة و ستة فصول تتوزع عليها محاور الدراسة و خاتمة و ملحقين .

تناولنا في الفصل الأول العوامل التي أثرت في فكر ابن خلدون ، وقد تعرضنا في مبحثه الأول الى أثر العائلة و العصر الذي عاش فيه أما المبحث الثاني فأبرزنا فيه أثر مراحل حياته كالنشأة والتكوين و مرحلة الوظائف الادارية و السياسية وكذلك أهم مرحلة في حياته المتمثلة في التاليف و التدريس و ال!قضاء .

كما تعرضنا في الفصل الثاني إلى الموضوع والمنهج في التحليل الاقتصادي عند ابن خلدون ، وقد تناولنا في بدايته الشرط الأول لأي معرفة إنسانية ترتقي إلى مصاف العلوم و يتمثل هذا في الموضوع "، كما تعرضنا في المبحث الثاني إلى الشرط الثاني والمتمثل في المنهج العلمي في التحليل الخلدوني، !" وقد حاولنا من خلال هذا الفصل التعرض إلى مصادر المعرفة ومراحل إدراك العلم عند ابن خلدون ، بالإضافة إلى أهم الفروض في المنهج العلمي عند ابن خلدون .

وبحثنا في الفصل الثالث الأفكار والنظريات الاقتصادية عند ابن خلدون وقد قسمنا هذا الفصل إلى ثلاثة مباحث ، تعرضنا في المبحث الأول إلى نظرية تقسيم العمل و الحافز ، و اليد الخفية و الحرية الاقتصادية بين ابن خلدون و آدم سميث و كيسناي ، بالتحليل والمقارنة و الاستنتاج ، أما المبحث الثاني فقد تناولنا فيه نظرية الريع ونظرية التوزيع بين ابن خلدون و ريكاردو و آدم سميث دراسة تحليلية ومقارنة ، أما المبحث الأخير من هذا الفصل فقد تناولنا فيه دور الدولة في انتعاش و انتكاس النمو عند ابن خلدون .

وتناولنا في الفصل الرابع نظرية القيمة والأسعار بين ابن خلدون و آدم سميث دراسة تحليلية مقارنة، وقد قسمنا هذا الفصل إلى ثلاثة مباحث ، تناولنا في المبحث الأول نظرية القيمة في الحضارات الإنسانية و الأنظمة الاقتصادية و تعرضنا فيه إلى أهم أفكار القيمة في الحضارة اليونانية و في الحضارة العربية الإسلامية ، أما المبحث الثاني فقد خصصناه لدراسة نظرية القيمة و الأسعار عند آدم سميث ، كما خصصنا المبحث الثالث لنظرية القيمة و الأسعار عند ابن خلدون .

و تطرقنا في الفصل الخامس إلى نظرية الإنتاج بين ابن خلدون و آدم سميث دراسة تحليلية مقارنة ، و قد قسمنا هذا الفصل إلى مبحثين أساسيين تناولنا في المبحث الأول الإنتاج في الفكر الاقتصادي المعاصر ، ثم تناولنا في المبحـث الثاني نظرية الإنتاج عند ابن خلدون دراسة تحليلية مقارنة .

وخصصنا الفصل السادس لدراسة نظرية السكان و النقود والمالية العامة عند ابن خلدون دراسة تحليلية مقارنة ، و قد قسمنا هذا الفصل إلى ثلاثة مباحث ، تناولنا في المبحث الأول نظرية السكان بين ابن خلدون و مالتس دراسة تحليلية مقارنة ، أما المبحث الثاني فقد تناولنا فيه نظرية النقود بين ابن خلدà6ن و الكلاسيك و كينز ، أما المبحث الثالث فقد خصصناه إلى نظرية المالية العامة بين ابن خلدون وآدم سميث و كينز دراسة تحليلية مقارنة .

وقد ختمنا هذا البحث باستخلاص نتائج هذه الدراسة التي نعتقد اننا اثبتنا من خلالها صحة فرضية الدراسة عن طريق ما اشترطه العلماء في ولادة علم ما ، و هو الموضوع المتميز ، و المنهج العلمي الذي يمكن من خلاله دراسة هذا الموضوع ، و المسائل التي تحتوي على النظريات والقوانين الضابطة لمسائل العلم ، وفيما يلي عرض مختصر لأهم النتائج المتوصل إليها :
أولا :ان العائلة التي نشأ فيها ابن خلدون و العصر الذي عايشه ، و مراحل الحياة التي تقلب فيها كان لها الأثر الكبير في عظمة فكره ، فكانت خلاصة تلك المعاناة البشرية الخلدونية فكرا علميا غير مسبوق ، وكان ابن خلدون مبتكرا ومجددا وليس مقلدا .

ثانيا : لقد استوفى موضوع المعرفة الاقتصادية عند ابن خلدون جميع شروطه وقياساته وتحدد بشكل علمي دقيق الغرض من الدراسة الاقتصاية التي قدمها ابن خلدون ، أما المنهج العلمي عند ابن خلدون فقد توضح بأنه استقرائي قياسي يستجلي الوقائع و يرتكز على التجربة ، و يحلل الظواهر ليستخلص منها حكما عاما عن طريق القياس بإستخدام العقل ليصل الى معرفة العلة التي تربط بين جوانب الظاهرة .

ثالثا : توصل ابن خلدون الى دراسة جل النظريات و الافكار الاقتصادية التي تناولها الاقتصاد السياسي في العصر الحديث و قد تبين من خلال الدراسة المقارنة مع أفكار آدم سميث و غيره من رواد الفكر الاقتصادي الحديث أمثال ريكاردو و كيسناي و كينز و خاصة في النظريات التي اشتهر بها هؤلاء الرواد مثل القيمة و الانتاج ، و الحرية الاقتصادية ، ودور الدولة ، و السكان و النقود والمالية ، ان ابن خلدون قدم تحليلا اقتصاديا لا يقل أهمية عما قدمه هؤلاء الرواد بالرغم من الغارق الزمني الذي يفصله عنهم و المقدر بأربعة قرون .

وقد خلصنا الى تاكيد النتيجة النهائية بصورة علمية المتمثلة فيما يلي :

" يعد ابـن خلـدون من الأوائل الذين قدموا تحليلا اقتصاديا علميا متكاملا ، ويحـق له أن يكون من الأوائل الذين أسسوا علـم الاقتصاد ."

الرد على هذا المقال

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

نلفت انتباه زوارنا الكرام الى اننا لن ننشر:
- أى مداخلات تتهجم على اشخاص لا دخل لهم بموضوع المقال وتستخدم ألفاظاً غير لائقة.
- أي مداخلة غير مكتوبة باللغة العربية الفصحى.

من أنت؟
مشاركتك
  • لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

١٠ مشاركة منتدى