الخميس ٧ حزيران (يونيو) ٢٠٠٧
بقلم عارف محمد العلي اللافي

وجع الذكريات

وجع هي الذكرى وآهات
تقض مضاجع الأحلام
في صمت الليالي
فأنا وأنت بمرفأ العشق التقينا
وأنا وأنت وكل ما نهوى لدينا
فاقطع حديث الذكريات
فذكرها فوق احتمالي
 
يا أيها العشق الذي
سرق الهوى من مقلتينا
لا تبتعد عنا فمن
يا عشق من هذا الهوى
أحنى علينا
هيا اقترب منا وكن نبضا بنا
كن مقلة لنرى بها الآتي إلينا
كن سرنا كن وعدنا
وافرد جناحك
إننا عطشى إلى ذاك الهوى
فخذ القلوب إلى الحياة إلى الجمال
 
إنا نعيش بهذه الدنيا سبايا
من زحمة الأحداث نسرق وقتنا
ونلوذ في صمت المواجع وحدنا
دعنا نؤبن حزننا
ونطهر الأرواح من تلك الخطايا
يا أيها العشق الذي سكن الحنايا
أمدد يديك فكم كسرت بخاطري
فأنا الذي سرق الزمان مشاعري
فإذا مددت يديك نحوي
يا فتاي فلا أبالي

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى