الثلاثاء ١٢ حزيران (يونيو) ٢٠٠٧
بقلم عارف محمد العلي اللافي

وطن الكرامة والكبرياء

وطن الكرامة غرة الأوطان
وغضاضة الفيروز في الشطآن
 
درج الفخار هوى على أعتابه
متبسما متماسك البنيان
 
مس القلوب هواه فاشتد الهوى
وانداح يوقظ مغمض الأجفان
 
"أردن" ما زهو العروبة في الملا
إلا ورد لزهوك الريان
 
الأرض عذراء ونهرك خالد
ينساب عذبا في فم الظمآن
 
فعلى السهول نداك يسكب قطره
وعلى الشطوط تنفس المرجان
 
في ثغرك الفتان يبتسم الندى
عبقا نديا طيب الريحان
 
وطن بك الأمجاد حطت رحلها
فبدا شهابك ساطع البرهان
 
لك شوكة تدمي بها مقل العدا
وترد فيها سطوة الطغيان
 
وصحائف بيض كتبت سطورها
وزرعتها بالصبر والإيمان
 
"أردن" لا وطن تنازع أهله
إلا وكنت ملاذه الروحاني
 
"أردن" لا عين غفت أجفانها
إلا وكنت نعاسها الرباني
 
"أردن" ما نلت العلى متتابعا
لولا النبوغ بمالك الوجدان
 
"أردن" ما صاغ القريض قوافيا
إلا لسبط الهاشمي الثاني
 
"أردن" ما علت الخيول فوارس
إلا وسيف الهاشمي يماني
 
هو سيفك المسلول إن حم الوغى
وهو السبيل لرفعة الأوطان
 
ملك القلوب جميعها ببيانه
أنعم به من مالك وبيان

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى