الاثنين ٢٣ تموز (يوليو) ٢٠٠٧
بقلم عارف محمد العلي اللافي

الحب يناديني

الحب يناديني
هل أرفض هذا الحب ؟
أعشق هذا الصوت وإني
أجهل أين يقود شراعي
أين الموجة تلقي سفني
وبأي شطوط تلقيني
لكني لا أقوى أبدا
أن أرفض حبا يأتيني
 
***
 
فأنا منذ زمان
أبحث عن حب
في زمن الصمت يناديني
أبحث عن حب
يحتل مساحة قلبي
يجتاح شراييني
أبحث عن قمر يأتيني
أبحث عن سهر يحييني
أبحث عن لحظة حب
عن فرحة قلب
عن أمل يشعل مصباحي
يشرق في ليل عيوني
 
***
 
يا بحر الأشواق أتيتك
لا أتقن فن الإبحار
لا أعلم كيف أواجه في عرضك
هذا التيار
الحب بقلبي بركان
إعصار يتبعه إعصار
وأنا أبحر لا أعلم
إن كان البحر سيقتلني
إن كان سيحييني
يا بحر أتيت
لأن الحب يناديني

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى