الأربعاء ٢٦ أيلول (سبتمبر) ٢٠٠٧
بقلم رنا فضل السباعي

هي الأيــــــام !!

انتهى الزمن حيث كانت فيه المشاعر عاجزة عن إيصال همسها الداخلي إلي، هدأت العواصف التي أبعدتني عن نفسي وأصمت أذني عن سماعها، آه كم كان دويها صاخباً لا تعلوه سوى صرخة قلبي من الغيبوبة التي أدخلته لها بيدي ، قد أكون المذنبة ولكن أقسم لك يا قلب بأن تيار الغربة موجه عال وعالٍ جداّ وإن أنا عدت وتمكنت فهذا لأنني ما نسيتك ربما غفلت عنك حين تضاربت قواي لأتمكن من الإستمرار في هذا البحر الهائج ولكن لآ وألف لأ ما نسيتك ......

كأنني سرقت الى مكان حيث لا مساحات وبوقت توقفت فيه عقارب الساعات، أذكر من رحلتي هذه فقط بأنني كنت كرمال الصحراء كلما أشتدت عليها نسمة الهواء تناثرت بين هنا وهناك فلا تدري الى أين مستقرها ومتى تنبلج عليها شمس تدفئها وتنير لها درب الإستقرار فتؤسس مع حبيبها أجمل موطن يكون لحبهما هو العرش والمكان...

لا أعلم إن كانت الكلمات ستبرئني أمام محكمة العشق، وتخرجني من سجل من ظلموا أنفسهم بماديات وهموم الأيام كل ما لدي هو كفالتي لقلبي بأن أعوضه وأسير على درب العشق أقطف من ثواني الزمن ثماراً من الحب أتشاركها مع حبيبي على شرفة الأمل بالغد نعيد رسم ما فات من الطموح والأحلام، أعاهدك يا قلب بأنني لن أبتعد بك عمن تحب وبأنك معه ستشهد لحظة غروب الأحزان وسـأعمل على إيقاظك عند فجر اللقاء لتطرب للطيور وهي تزقزق فوق رؤوس العشاق أجمل الألحان.....


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى