الخميس ٢٤ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٨
بقلم حسن هاني حسن

اغتيال

رعد ٌ يدق ُّ حبر الموت
نزيفٌ من دم ٍ لا يضمحل!
عرائسُ من زمن ٍ مأسور...
وأسراب ٌ على أبواب الصبر
هنا...
وفي الزمن ِ الأوحد
عاشقان..
ذكريات ٌ تتصفحها الشمس
أوتار ٌ...
ونغم ٌ خجول
ومزامعُ لا تــُشعل الماء!
عند دائرة الشرق:
هالة ٌ عمياء..
نهارات ٌ بلا أجنحة!
وشرفات ٌ تملؤها العزلة...
على أبواب الصبر...
يستحيل ُ المخاض ُ كرها ً
وتزّيـّن ُ الوجنات
بخيوط ماء..
فتـُنتزع ُ آخر قـُبلة ٍ للموت!
هنا..
وفي الزمن الأوحد
يتهامس ُ القتلى!
وفي عـُزلة ٍ من نهاراتهم
يعلوآخر صراخ ٍ للحمق...
والنظرات ُ محض ُ تضليل...

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى