السبت ٢ شباط (فبراير) ٢٠٠٨
بقلم محمد أهواري

تقاسبم البيت البحري

1- نهاوند

 
أراكم
من شرفة البيت البحري
تبتعدون
من تحت السحاب
وفي عيونكم
نظرات
تلبس
خجل الغجر
ودموعا
من رماد
بقي
من نار العشق
ولوعة الوصال
 

2- عجم

 
أجسادكم
تصغر
كشموع الفجر
وتختفي
في مركب
يعود
من منابع الريح
وبيوت من سديم
يحمل وجوها
غير وجوهكم
يكبر
ويدنو
من رصيف الشوق
وأنتم هناك
خلف حدود العين
تسكنون
 

3- حجاز

 
وصالكم
أن أرفع رأسا
لا ينسى أبدا
أن في عيون السماء
دررا لامعة
كالياقوت
كورد الصبح
ينبث
من الطين
ونورا
من بلسم
يشفي القلوب
من حرقة الفراق
وضياء
ينزل
من سقف الكون
كما الغيث
والحديد
وسجود الأولياء

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى