الأحد ١ آب (أغسطس) ٢٠٠٤
بقلم حميد عقبي

سينمائية القصيدة الشعرية

هذا البحث عبارة عن مدخل لتجربة فنية قد يكون لها صداها في المستقبل إن نجحت و قد تصبح أحدى الاتجاهات السينمائية الجديدة .

كونه يبحث عن كيفية معالجة القصيدة سينمائيا بأسلوب درامي فيلمي و لا يعني ترجمة القصيدة بل إعادة قراءة القصيدة الشعرية و فك رموزها و الاستيحاء من فضاء الشعر و بأسلوب فني سريالي انه حوار حديث بين الشعر و السينما بل هو تزاوج بين الشعر و السينما .

هذا الزواج قد يولد عملا فنيا يستطيع أن يحلق في عالم ساحر .

في هذا البحث يقوم الباحث أولا بدراسة مفهوم السينما الشعرية و ابرز روادها مثل المخرج الإيطالي باز وليني و الفرنسي جون كوكتو و الأسباني لويس بنويل و السويدي بيرجمان و الأمريكي بريتون ، محاولا التعريف بهولاء العمالقة و إنتاجهم و إبداعهم السينمائي .

ثم التعريف بالتجربة العربية في هذا الاتجاة و التجربة الإيرانية .و يسلط الضوء على تجربة الباحث الذي قام بمعالجة قصيدة شعرية في قالب سينمائي .

ثم يتحول الى الشعر للحديث عن الصورة الشعرية و السينمائية في الصورة الشعرية يأخذ عدة نماذج لشعراء يرى الباحث ان في تجربتهم سينمائية و صورا سمعية بصرية و اخذ الباحث عدة شعراء أهمهم الشاعر الفرنسي السريالي أندريه بريتون ثم شعراء عرب هم نزار القباني و محمود درويش و ادونيس و عبد العزيز المقالح .

يخصص الباحث جزء بعنوان حوار مفتوح يعرض فيه ملخص لاهم نتائج البحث الميداني و الحوار الذي أجراه مع أكثر من خمسين شاعرا و ناقدا و سينمائيا و أكاديميا.

في هذا الحوار يجيب على عدة أسئلة بخصوص العلاقة بين الشعر و السينما و خاصة من وجهة نظر الشعراء و السينمائيين العرب و أسئلة أخرى حول ما إذا كان هذا النوع من السينما موجودا في العالم العربي و المشاكل التي تعاني منها المخيلة العربية السينمائية و الشعرية .

ثم يعرض الباحث أيضا بعض النقاط حول كيفية معالجة القصيدة الشعرية سينمائيا من الممكن ان تساعد كتاب السيناريو لمن أحب أن يخوض مثل هذه المغامرة .

يختم الباحث بحثه بجزء عملي عبارة عن اربعة سيناريوهات مكتوبة قام هو بكتابتها هي:

- سيناريو جميلة أنت كالمنفى عن قصيدة للشاعر نزار القباني بنفس الاسم
- سيناريو حياة جامدة عن قصيدة للشاعر سعدي يوسف
- سيناريو مراثي الجنون عن قصيدة الشاعرة بيسان ابو خالد
- سيناريو الرتاج عن قصيدة الشاعر عبد العزيز سعود البابطين

و يعطي في ملخص عن خوض هذه التجربة العملية بكتابة ستة سيناريوهات و كون البحث لا يتسع لجميع السيناريوهات فقد أعطى ملخصا بسيطا لبقية السيناريوهات .

- سيناريو أنشودة الحياة عن قصيدة الشاعر يوسف صبري
- سيناريو بغال مجنحة عن قصيدة الشاعر فضل خلف جبر.

ثم يعرض الباحث أهم النتائج للبحث .

البحث عبارة عن مدخل لبحث الدكتوراه الذي يأمل إن يقوم به الباحث لدراسة نظريات و جماليات السينما الشعرية متمنيا إن يقوم بعمل ورشة عمل لتدريب كتاب السيناريو على كتابة السيناريو للقصيدة الشعرية.

حاول الباحث ان يقدم نموذجا تطبيقيا كاملا بتصوير سيناريو حياة جامدة و لكن نظرا لعدم وجود تمويل مالي فقد تجمد التطبيق و قام بكتابة الديكوباج واخراج العمل على الورق .

و لكن سيقوم الباحث بتصوير سيناريو قصيدة الشاعر عبد العزيز البابطين الذي تكفل بتمويل المشروع و بقية السيناريوهات مطروحة على عدة شركات إنتاج و يرحب الباحث بتعاون أي جهة لإنتاج هذه الأعمال.

حميد عقبي
باريس


مشاركة منتدى

  • السلام عليكم ،
    تخصصي الأكاديمي هو صناعة الأفلام - كتابة سيناريو ، من خريجي الدفعة الأولى بهذا المجال في بلدي
    و لدي رغبة في قراءة البحث و الإستزادة منه فيما يتعلق بالعلاقة بين السينما و الشعر، هل تمت طباعة البحث على هيئة كتاب ؟

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى