الجمعة ١ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٤
بقلم ندى مهري

نبضات زهرة جبلية

لملمت
تفاصيل وجهي الغريق
من رحم استغا ثة
وأنشودة
قضقضت في حريق
ما أدهاه ليل
أوهمني بسحابة رحيل
بجناح منتظر
يمتص شجنى رحيق
وبحثت عن زمن
اصهر فيه لوعة حلم
عن رتيلاء
تنسج من ريقي
خيوط أمل سحيق
عن نبع يحول رذاذ
وسادتي
لنافورة قزحية
قل لي ياحبيبي
متى الفرح لون
أحداقي
وغرد في نبضي
متى دلني عن دربي
ومن أيامي المذبوحة دارني
وقطف من سبات شوقي
أجمل زهرة جبلية

قل لي ياحبيبي
متى البحر غير مجراه
وصب في ملوحه
وصب في صفاء
وأهداني أسراره الليلة
منارة
وأسرار عشاقه
قوة بحرية
قل لي ياحبيبي
متى الشمس اجتمعت
على بلاط الماء
بدررها
تعانقها
تحاكيها
وفي حضن وطن آخر
تنثرها
فدية حب
لأجل ظل اعاد لظلي
العبيرا
وأعاد لشتائي الربيع
نورسين كنا
كالتفاف الأوطان المنفية كنا
كعناقيد بديعة صرنا
وبقينا


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى