السبت ٢٨ حزيران (يونيو) ٢٠٠٨
مسرحية
بقلم محمد أبو الكرام

رسالة خضراء

الشخصيات:

 
• الشجرة الأولى
• الشجرة الثانية
• الشجرة الثالثة
• الشجرة الرابعة
• العصفورة
• الطقل الأول
• الطقل الثاني
• الطقل الثالث
• أحمد
• الحارس
 
المنظر العام: حديقة عمومية، تحتوي على اشجار مختلفة... زقزقة العصافير تضفي عليها جمالا باهرا.ارجاؤها نظيفة، ازهارها متفتحة، نباتاتها مخضرة، تستعد لاستقبال زوارها بترحاب وسرور.
 

المشهد الاول

 
الاصوات: زقزقة العصافير – خرير المياه
المكان: الحديقة
الزمان: الصباح
الشخصيات: الحارس – الاشجار
 
الحارس: (ينظف ارجاء الحديقة...يكنس... يجمع النفايات... يضعها في القمامة... يخرج...)
الشجرة الاولى: انه يوم جميل... ورائع..!.
الشجرة الثانية: انه يوم مشمس في هذا الفصل البديع!
الشجرة الثالثة: الحديقة في كامل رونقها وجمالها هذا اليوم..!
الشجرة الرابعة: هذا بفضل الحارس، انه رجل يحب عمله، ويسهر دائما على نظافة حديقتنا
الشجرة الاولى: معك حق، انه عامل مجد يعتني بنا، يسقينا... ويحرس على جمال شكلنا.
الشجرة الثانية: انه يسهر علينا وعلى الحديقة، لتكون مريحة للزوار حتى يستمتعوا بلحظات ممتعة...
الشجرة الثالثة: انني قلقة هذا اليوم...!!
الشجرة الرابعة: لماذا يا ليمونة؟
الشجرة الثالثة: انه يوم عطلة، حيث يأتي الأطفال وآباءهم بكثرة.
الشجرة الأولى: وماذا يقلقك في ذلك؟!
الشجرة الثالثة: انهم يقطفون اوراقنا وازهارنا، ويقطعون اغصاننا...
الشجرة الثانية: معك حق، انهم يعبثون بنا وبكل مكونات الحديقة.
 

المشهد الثاني

 
نفس الاصوات والمكان والزمان
الشخصيات: الحارس
 
الحارس: (يسقي الزهور والاشجار... تبدو عليه الحيوية والنشاط يغني ويمرح...)
اليوم يوم عطلة، آه... ا نه اليوم المتعب في الأسبوع، حيث تكثر الأزبال، فالناس يرمون نفاياتهم في كل مكان...
ويقطفون الأزهار،ويبدرون المياه لكن مادا أفعل؟، لقد كتبت عدة يافطات: حافظوا على نظافة حديقتكم …لاترموا الأزبال …النظافة من الايمان …(يخرج)
 

المشهد التالث

 
نفس الاصوات والمكان والزمان
الشخصيات:العصفورة- الأشجار الأربعة
 
العصفورة(تجري…تلعب…ترقص…تغني…)
انا العصفورة الصغيرة العب وامرح
وسط الزهور والأشجار اغرد وافرح
انا الصغيرة الجميلة السعيدة الحرة
 
العصفورة: السلام عليكم ايتها الأشجار الجميلة
جميع الأشجار: مرحبا بك ايتها الصديقةالوفية.
العصفورة:انني سعيدة اليوم، سيأتي الأطفال من كل مكان، ليستمتعون، ويلعبون، ويمرحون...
الشجرة الثالثة: يمرحون بالعبث بنا وتشويه جمالنا...
العصفورة: لا..لا.. يا صديقتي ليمونة؟‌!...انهم ظرفاء.
الشجرة الرابعة: آه..ظرفاء...ولكن لا يعرفون قيمة الطبيعة.
الشجرة الأولى: اننا ننظف الهواء...
الشجرة الثانية: ونطهر الجو، ونصنع الأوكسجين...
الشجرة الثالثة: ونمنح البشر الخشب..
الشجرة الرابعة: وبثمارنا يعيش...و...و...
العصفورة: هذا معقول، ولكن الله سبحانه وتعالى خلقنا جميعا لخدمة الانسان..و سخرنا لنعيِّشَهم حياة الخير والرفاهية.
الشجرة الثالثة:انك محظوظة..خلقك الله بجناحين تبتعدين بهما عن بلاء بني البشر...
العصفورة:(فرحة) آه...انني أغني أعذب الالحان...لاطرب الصغار في كل مكان...
) تجري...تمرح...تلعب...ترقص...تغني...(
 
أنا العصفورة الصغيرة ألعب وأمرح
 
بين الأزهار والأشجار
أغرد وأفرح
أنا الصغيرة الجميلة
الحرة المرحة
 

المشهد الرابع

 
الأصوات: نفس الأصوات
المكان: وسط الحديقة
الزمان: بعد الزوال
الشخصيات: الطفل 1 –الطفل 2 – الطفل 3 – أحمد
 
(يدخل الأطفال بحماس...يجرون...يمرحون ويلعبون...بينما أحمد يتأمل...يخرج كتابا...يجلس على ظل شجرة،يتصفح كتابه)
الطفل 1 (منشرح) آه.. كم هو الجو جميل اليوم؟!...
الطفل 2: بعد عناء أسبوع كامل من الدراسة، يحل علينا هذا اليوم.. نلعب ونمرح فيه.
الطفل 3:أتعرفون انني أنتظر هذا اليوم بشوق كبير!
الطفل 1: (مستهزئا) لأنك طفل كسول...(ضاحكا)
الطفل 2:ما ذا بك يا أحمد؟...لماذا لا تشاركنا الكلام؟!.
أحمد:(شاردا) أنا...أنا...ماذا؟!...إنني أفكر فقط.
الطفل 3:التفكير تركناه في القسم...هيا نلعب ونمرح.
أحمد:إنني أتأمل عظمة الله سبحانه وتعالى في خلقه لهذه الكائنات...(لأصدقائه) أنظروا معي...جمال هذه الأزهار...و شكل الأشجار!.
الطفل 1: دعنا من ذلك يا أحمد...هيا نغتنم الوقت...(لأصدقائه) ما رأيكم أن نلعب لعبة؟
الطفل 3: نلعب لعبة كرة القدم.
الطفل 1: لا...لنلعب لعبة الأستغماية.
الطفل 2: لدي لعبة أفضل...
الجميع: وما هي؟!
الطفل 2: لعبة تسلق الأشجار.
أحمد:(يقف) لا...لا...لنترك أشجار الحديقة بسلام، ولنلعب لعبة ثقافية مفيدة...مثلا... الحلزون أو لعبة سؤال وجواب...
الطفل 3: (غاضبا) أسكت أنت.. كفاك هراء..سنلعب لعبة الأستغماية، وستبدأ أنت أولا...(عصب عيناه بمنديل...أداره حول نفسه ثلاث مرات)هيا ابحث عنا؟!
(هامسا لأصدقائه) سنتركه يبحث عنا، ولنستمتع نحن بهذه الحديقة الجميلة.
أحمد: (يعد) واحد...إثنين.....
(بينما أحمد يعد، يطلب منه أصدقاؤه إعادة العد...يستهزؤون منه..يتفقون..يدبرون..ثم انطلقو يعبثون بالحديقة،يقطفون الأزهار، يقطعون أغصان وأوراق الأشجار...)
أحمد::(يبحث عنهم) أين انتم؟
الطفل الاول: انا هنا يا احمد..امسك بي..!
الطفل الثاني: وانا كذلك..هنا..هنا بجانبك..
الطفل الثالث: لقد اقتربت مني، امسك بي..
احمد: تحسسوا لأسمع أصواتكم، وأتعقب خطواتكم.
الطفل الثالث: (يضحك) حظك سيئ هذا اليوم، ستصاب بالدوار.
الطفل الثاني: (مستهزئا) يريد لعبة مفيدة.. اليس تدويخ الدماغ مفيدا..؟!.
(يضحك الجميع)
احمد:أتسخر مني ايها الاحمق؟ (يقترب منه..يمسك به..يزيل المنديل على عينيه..يتفاجأ بحالة الحديقة التي أصبحت مزبلة..النفايات في كل مكان..الاشجار عارية الاوراق..).ماذا فعلتم؟!..لماذا عبثم بالحديقة؟ (يقترب منهم واحدا تلو الآخر..يكلمهم بغضب شديد..)حرام عليكم!..ألا تعرفون قيمة الأزهار والأشجار..فحياتنا من حياة الطبيعة..
الطفل الثالث: كفاك هراءا، الحديقة بنيت لنمرح ونلعب..سيأتي البستاني ويصلح كل شيء، لماذا هو موجود فهذا عمله، يحرسها وو يرعى جمالها.
أحمد: إنه يشتغل من أجل راحتنا، كي نستمتع بنظافتها ونستنشق طيب ازهارها الزكية..
الطفل الثاني: كفاك تفلسفا، وهيا نستبدل هذا المكان..
أحمد: سترون عواقب فعلتكم هاته، لن تجدوا مكانا تلعبون فيه بعد هذا...
(يخرج الجميع)
 

المشهد الخامس

 
الأصوات:زقزقة العصافير
المكان: نفس المكان
الزمان: قبل الغروب
الشخصيات: العصفورة – الأشجار الأربعة.
 
الشجرة الأولى: تبا لهؤلاء الأشقياء.
الشجرة الثانية: لن أسامحهم..(متألمة)آه..لقد اعتدوا على أغصاني.
الشجرة الثالثة: آه.. إنني جريحة..لقد قطعوا أهم غصن لي..
العصفورة: (مستغربة..حائرة..متأثرة...) أوه..يا ويلي ما الذي حدث؟ ‍أي كارثة حلت بكن وبالحديقة..!
الشجرة الاولى: لقد اعتدى علينا مجموعة من الأطفال الأشقياء.
الشجرة الثانية: لم أرى في حياتي أوقح من هؤلاء الثلاثة الأغبياء.
العصفورة: كيف حدث ذلك؟!
الشجرة الرابعة: لقد عبثوا بنا، ولم يبالوا بأهمية عناصر الطبيعة في حياة البشرية.
العصفورة: لا بد من معاقبتهم.
الشجرة الثالثة: لدي فخ..سنعاقب به هؤلاء الأوغاد!!..
الشجرة الأولى: وما هو؟‍!
الشجرة الثالثة: استمعوا جيدا..(هامسة).سنقطع عليهم الأوكسجين، وسنترك الشمس تخترق أوراقنا..حتى تحرقهم بحرارتها.
الشجرة الأولى: واذا تسلق بنا احدهم طرحناه ارضا..
العصفورة: (للاشجار) وانا سابلغ النهر بالامر..و اطلب منه ايقاف جريان مياهه، حتى يصيبهم العطش.. وساخبر الحارس بما فعلوه بالحديقة...
الشجرة الثانية: (غاضبة) سننتقم مهم أشد انتقام..
 

المشهد السادس

 
الاصوات: زقزقة العصافير
المكان: الحديقة
الزمان: نفس الزمان
الشخصيات: الطفل 1 – الطفل 2 –الطفل 3 - أحمد.
 
الطفل الاول: (ضاحكا) يا له من يوم جميل، لقد استمتعنا كثيرا..
الطفل الثاني:(متعب) لقد تعبت من كثرة الجري...(لاصدقائه)تعالو نجلس بجانب هذه الشجرة.
(يتجه الجميع نحو شجرة.)
الطفل الثالث: ان الشمس حارة، رغم اننا بجانب الشجرة..لا وجود لاي ظل!..
أحمد: لو انكم حافظتم على اوراقها، لاستفدتم من ظلها.
الطفل الاول: (متألما) آه..الهواء بدأ يتلوث..!
الطفل الثالث: لا تقلق الأشجار ستمدنا بالأوكسجين..
أحمد: أين الاوكسجين..؟ وأنتم قد اعتديتم عليها..
الطفل الثالث: الجو حار..إنني عطشان، سأذهب إالى النهر لأشرب (يذهب..ثم يعود..مخذولا..خائبا..)حتى النهر جف بسرعة..!
الطفل الاول (يتألم بشدة) آه...آه...أي..أنقذوني..سأختنق..سأموت...
الطفل الثالث: ما بك يا صديقي؟!..
الطفل الأول: (يتنفس بصعوبة) سأموت..ضاقت أنفاسي..انني مريض بداء الربو..آه..ساموت..
أحمد: ستعرفون الآن دور عناصر الطبيعة في حياتنا.. والغاية التي خلقت من أجلها...
الطفل الثاني: (لأصدقائه)كفاكم..هلموا لانقاذه..
 

المشهد السابع

 
الاصوات: العصافير
المكان: نفس المكان
الزمان: نفس الزمان
الشخصيات: الطفل 1 – الطفل 2 – الطفل 3 - أحمد – الحارس – العصفورة
 
(يدخل الحارس بصحبة العصفورة، التي تتأمل حزينة)
 
الحارس: ما هذا الضجيج؟!..ماذا هناك..؟!
أحمد: عمي.. إن صديقنا مريض.. ولا نعرف ماذا نفعل؟!..
الحارس: (غاضبا) لقد أخبرتني العصفورة بما حدث..لقد اتفقت مع صديقاتها الشجيرات على معاقبتكم..انتقاما منكم على ما فعلتم بها..و ها أنتم تذوقون من غضبها..
الطفل الثاني: (مستغربا) اتفهم لغة الععصفورة..كيف أخبرتك؟!..
الحارس: افنيت عمري في زراعة الاشجار.. وسقيها ومعالجتها من الامراض..أطعمت العصافير.. كبرت وكبُرت معها، أحبهم ويحبونني...
أحمد: (للحارس) نيابة عن أصدقائي، اطلب منهم السماح، على كل ما صدر منا في حقهم..أرجوك عمي.
الحارس: (هامسا للأشجار..واحدة تلو الأخرى...يرجع للأطفال..) حسنا ستسامحكم، ولكن بشرط..!
الأطفال: (جميعا) وما هو؟!!..
الحارس: أن تغرسوا نباتات جديدة، وتعتنوا بالحديقة.. وتساهموا في نظافتها مرة كل أسبوع..
الأطفال: (جميعا) متفقون...
(يبدأ الجميع في كنس وجمع النفايات..يسقون..يزرعون...)
 

ستار


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى