الاثنين ٧ تموز (يوليو) ٢٠٠٨
أرشيف ألناصرة ألفلسطيني ..
بقلم أحمد مروات

إكتشاف هام في مدينة عكا

إكتشاف هام لسجلات الأوقاف والمحكمة الشرعية والممتلكات العامة لمدينة عكا الفلسطينية وقضائها منذ سنة 1862..

عثر قبل أيام في مدينة عكا على أكثر من 37 سجل من الحجم الكبير يعود تاريخها لمنتصف القرن التاسع وهي مؤرخة منذ عام 1862.

ويعود مكان هذة السجلات الأصلي إلى المحكمة الشرعية في لواء مدينة عكا . وهي تعنى بكافة أمور الحياة الاجتماعية وعلى وجه الخصوص الأوقاف العامة والممتلكات ومن أهمها وقف الجزار الخيري والعام والسوق الأبيض وخان العمدان والحمامات والكثير من البيوت ودور العبادة والأراضي التابعة للمدينة خاصة خارج أسوار عكا ..

السجلات مؤرخة منذ سنة 1862 ميلادية ولغاية 1912 وهي مصنفة حسب القرى التابعة لقضاء عكا ومنها 8 سجلات باللغة العثمانية الفارسية وباقي السجلات كتبت بالعربية وقيدت بها العقارات الوقفية والواردات وأعمال الترميم والإيجارات والحاصلات.

من بعض الدفاتر عثر على سجلات الطابو للعقارات والأملاك العامة لبعض العائلات العكية القديمة ومنها بعض الأملاك التجارية وخاصة في البلدة القديمة كما هو مشار من أسماء المالكين والمستأجرين والحي واسم السوق والتاريخ ..

يصادف اكتشاف هذة السجلات بعد الحملة ألشرسة التي تقوم بها شركة عميدار وبلدية عكا بخطة لتهويد المدينة وتطهيرها من سكانها العرب الفلسطينيين أصحاب الملك ..

وخاصة محاولة عميدار الاستيلاء على بعض المعالم التاريخية في المدينة ومن أبرزها خان العمدان وهو وقف لايباع ولا يشترى حسب ما جاء بالسجلات وهو مكون من 48 غرفة ومن طابقين وقد أوقفة حاكم عكا احمد باشا الجزار للمجمع الخيري الذي حمل أسمة فيما بعد وقد سجل في دائرة الطابو العثمانية تحت رقم عرض حال 642 نومرو أي رقم باللغة العثمانية كما هو مثبت في هذة السجلات .

وكما توصف السجلات أسماء القرى التابعة لقضاء عكا واهم الأوقاف من دور العبادة والتبرعات لترميم الجوامع والكتاتيب والمدرسة الاحمدية والسوق الأبيض وغيرها من الأوقاف التابعة لمدينة عكا .

من بين السجلات التي اكتشفت أيضا 7 سجلات تعود إلى عام 1903 وهي قرارات للمحكمة الشرعية لمدينة عكا وهي تؤرخ بعض الأمور الاجتماعية لأهالي المدينة كالأحوال الشخصية والزواج والإرث ..

تم اكتشاف هذة المجموعات من قبلا الباحث أحمد مروات مدير أرشيف الناصرة ألفلسطيني أثناء بحث ميداني في البلدة القديمة والتي تم العثور عليها عن طريق بائع للمقتنيات القديمة التراثية والذي اشترى بيتا قديما بمحاذاة مسجد الرمل وكان هذا البيت حسب أقوالة لرجل دين كبير من عائلة الخطيب وهي من العائلات القديمة في مدينة عكا في أواخر العهد التركي ..

صالة العرض


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى