الخميس ١٨ أيلول (سبتمبر) ٢٠٠٨
مسرحية
بقلم محمد أبو الكرام

جزاء مغرور

المحتوى التربوي:
إثارة قضية الغرور و خطرها على من أصابته بعلتها بوسائل تربوية
بسيطة الفهم و الإستعاب.
 
الفئة المستهدفة:
الأطفال
التوقيت:
حسب الزمان و المكان المحدد
خلاصة:
تتواجد مجموعة من الأشجار تفتخر بنفسها، تتشاجر في كل وقت،أصابها مرض خطير و لما عالجتهم النحلة اشترطت عليهم الصلح، و العيش في مودة
و رحمة.
 
الشخصيات:
* ليمونة
* موزة
* نخلة
* كلبتوسة
* العصفورة
* النحلة
* الفأر
* الغراب
* البستاني
 

المشهد الأول

 
المنظر: مكان خالي من السكان، بعيد عن المدينة:يوحي بحياة جافة يطغى عليها التمدن...ساحة خالية من الأشجار،تنعدم فيها نسمة الطبيعة الخظراء.
 
الأصوات: السيارات - الرياح - الكلاب
المكان:ساحة بعيدة عن المدينة
الزمان: قبل الغروب
الإنارة: زرقاء + صفراء
الشخصيات: العصفورة -الفأر
 
العصفورة: آه...لقد تعبت(منهكة) ما أجمل الطيران و ما أحلى الحرية. كنت أتمنى أن أعتمد على نفسي و أطير و حيدة دون مراقب.فأنا كبرت لا داعي لأن تراقبني أمي (تلعب و تغني)
أنا العصفورة الجميلة،صاحبة النغمة العليلة،ألوان ريشي يعشقها الرسام. إنني فعلا
جميلة أليس كذلك؟آه لقد حل الظلام، يبدو أنني ابتعدت كثيرا عن بيتي ـ ستقلق علي أمي.هل أعود من هنا؟...لا من هنا!...آه لقد نسيت من أي اتجاه قدمت.يا ويلك يا عصفورة
يا لمصيبتك،(تبكي) هئهئ...هئهئ...
الفأر: لماذا تبكين يا عصفورة؟ ماذا حل بك؟!
العصفورة: لقد ظللت طريقي
الفأر: من أين قدمت؟
العصفورة: لا أدري إنني أول مرة أطير فيها
الفأر: إنك مخطأة يا صديقتي كان عليك أن تحلقي بالقرب من عشك
العصفورة: لقد حذرتني أمي و لكنني طرت متسللة
الفأر: سأجد لك حلا لمشكلتك
العصفورة: أغثني،لن أنسى لك معروفك.
الفأر: (يفكر) ربما أتت من هنا...لا من هنا...يبدو أنها قدمت من هنا...وجدتها!! سأعد من واحد إلى رقم عشرة وعليه ستطيرين في الاتجاه الذي ينتهي فيه هذا الأخير.
العصفورة: (مندهشة)حسنا أنا موافقة.
الفأر: واحد...اثنين...عشرة، إذا طيري في هذا الاتجاه.
العصفورة: شكرا لك
الفأر: خذي حذرك من الغربان و الحدأة
العصفورة: لا تقلق علي، إلى اللقاء.
 

المشهد الثاني

 
المنظر: نفس المنظر
الزمان: ليلا
المكان:ساحة خالية
الأصوات: الكلاب - صراصير
الإنارة: زرقاء مكسرة بضوء أبيض
الشخصيات:العصفورة - غراب - الفأر
 
العصفورة:لقد تعبت من الطيران...إن هذا المكان مخيف، لا أسمع صوت عصافير تغرد...ما هذا...هل أنا وحيدة في هذا المكان؟!
الغراب: مرحبا بك يا صغيرتي
العصفورة:(خائفة) أهلا...من أنت؟
الغراب:(مستفزا) ستعرفينني من أنا؟
العصفورة: لقد ظللت طريقي،جلست لأستريح ثم أتابع طيراني
الغراب: (هامسا) ستكملينه في بطني...لا تخافي سأساعدك
العصفورة: شكرا لك يا... ما اسمك
الغراب: أنا الغراب
العصفورة: (مرتعبة) الغراب!...الغراب!..لقد حذرني منك الفأر(تحاول الهروب)
الغراب: تعالي أين ذاهبة...
العصفورة: اتركني...اتركني...أنقدوني...
الغراب: أتركك، و هل أنا أحمق إنني أتدور جوعا.
العصفورة: إنني صغيرة لن أسد رمقك يا غراب
الغراب: (ضاحكا) المهم أن تطفئي حرارة الجوع لدقائق.اللهم عضة فالفكرون و لا يمشي فالت العصفورة: اتوسلك...اتركني...ستقلق علي أمي
الغراب: آه لو كانت معك لاكتملت الوجبة
العصفورة: (هامسة) لابد من مخرج لهذه الورطة
الغراب: سأربطك هنا حتى أعود يا ويلك لو حاولت الهروب سيكون حسابك عسير معي
العصفورة: أنقدوني...أنقدوني...سيأكلني الغراب
الفأر: لقد حذرتك...أيتها العنيدة
العصفورة: الفأر...الحمد لله...لقد سجنني الغراب...
الفأر: حسنا سأفك رباطك
العصفورة: شكرا لك...أسرع قبل عودته
الفأر: فري...مسرعة إلى عشك قبل أن يراك الغراب
العصفورة: شكرا لك...لن أنسى معروفك...
 

المشهد الثالث

 
المنظر:حديقة جميلة تضم مجموعة مختلفة من الأشجار،ليمونة، موزة و نخلة.النباتات و الزهور في كل
أرجاء الحديقة،ألواح في كل مكان تذكر الزوار بالحفاظ على جمالية الحديقة.
الزمان:صباحا
الأصوات: العصافير - خرير المياه
المكان: الحديقة
الشخصيات:البستاني
 
البستاني: (يكنس،ينظف، يسقي،يغني،تبدو عليه الحيوية و النشاط) إنني اسعد عندما تكون الحديقة
جميلة، مخضرة،هواؤها نقي وعليل يستمتع الزوار و ينعمون بالراحة. رغم أنني اتعب
عند رحيلهم،يتركون النفايات ملقات على الأرض ويقطفون الأزهار،و يقطعون أغصان
الأشجار.سامحهم الله.(يكنس تم يجمع القمامات و يخرج)
 

المشهد الرابع

 
المنظر: نفس المنظر
الزمان: صباحا
المكان:الحديقة
الشخصيات: ليمونة، موزة، نخلة، كلبتوسة
 
ليمونة: يبدو أن البستاني نشيط هذا اليوم
موزة: كيف لا يسعد و هو يرانا مخضرين و جمالنا يزهى كل وقت وحين
نخلة: فسعادتنا و نمونا هو عربون كده و اجتهاده
كلبتوسة: ولكنه رجل مجد و يحب عمله ويسعى دائما لخدمتنا و رعايتنا
ليمونة: حتى الدواء يقدمه لنا بانتظام ولا ينسى موعده
كلبتوسة: جازاه الله عن عمله فمن جد وجد و من زرع حصد
ليمونة: ألم تلاحظن أنه يهتم بي أكثر منكن؟
موزة: إنه يهتم بي أنا
نخلة: بل يحبني أنا
ليمونة: إنه يفظلني أنا، فلوني يسر الناظرين
موزة: بل لوني وشكلي فريدين
نخلة: فأنا أطولكم و أجملكم شكلا
كلبتوسة: كفاكن شجارا فهو يحبنا جميعا،إنه لا يتحيز لأي منا فهو رجل عادل في عمله
 

المشهد الخامس

 
الزمان: نفس الزمان
الأصوات: نفس الأصوات
المكان:نفس المكان
الشخصيات: موزة- ليمونة-نخلة-كلبتوسة-العصفورة
 
العصفورة: آه...ما أجمل هذا المكان،وأخيرا و جدت ما يشيه غابتنا
كلبتوسة: مرحبا بك
العصفورة: شكرا لك...أتسمحون لي بالاستراحة عندكم إنني أبحث عن الطريق المؤدية إلى عشي
موزة: يبدو أنك تائهة
العصفورة: نعم...جناحي الصغيرتين تعبا من كثرة الطيران
ليمونة: استريحي فكلنا نرحب بك
العصفورة: شكرا إنكن لطيفات، لقد سجنني الغراب لولا الفأر لكنت الآن في عداد المفقودين.
نخلة: ذلك اللعين يتربص دائما للصغار،انه يحترمني لأنني الطويلة و الجميلة هنا
ليمونة: اشهدن عليها يا لها من ثرثارة
موزة: تلك الطويلة الظعيفة المغرورة تضن نفسها الكل يحبها،فبلحها الحار يكرهه الجميع
كلبتوسة: كفاكن فالله خلق كل كائن حي له دوره في الوجود
نخلة: يجب أن تقتنعن جميعا بأنني الأجمل هنا في هذه الحديقة و الأكثر إفادة
ليمونة: هل نسيتي فوائد برتقالي اللذيذ
 
موزة: (مستفزة) ذلك الليمون المر، فموزي ينفرد بشكله و لذته فهو ملك الفواكه يضفي
على المائدة جمالا و رونقا
ليمونة: فبرتقالي يحتوي على كمية كبيرة من فيتامين س فهو مفيد لجسم الإنسان
نخلة: أنا التي أكد العلماء مرارا أن ثمري غذاء و دواء
موزة: أنا موزي طعام الفلاسفة، مذاقه حلو طيب يعشقه الكبار و الصغار
نخلة: أنا شرفني الله حيث ذكرني في القرآن الكريم،قال الله تعالى:<< و النخل باسقات لها طلع
نضيد >> و قال أيضا:<< و من النخل من طلعها قنوان دانية>> صدق الله العظيم.
كلبتوسة: الآية تقول من البداية:<< بسم الله الرحمان الرحيم،و هو الذي أنزل من السماء ماءا فأخرجنا
منه خضرا نخرج منه حبا متراكبا و من النخل من طلعها قنوان دانية....>> إلى آخر الآية
فالله أعطى لكل قيمته حسب دوره في الوجود،فكفاكم غرورا تصافحوا و تسامحوا فنحن كلنا سواسي كأسنان المشط.
العصفورة: يا لأسف كنت أعتقد أن العالم مليئا بالحب و المودة لكنني اكتشفت أن الغرور يملأ قلوبكن فاعملن بكلام كلبتوسة إنها الأعقل هنا.
ليمونة: إنها تمدح تفسها كثيرا
العصفورة: آه اشتقت لحضن أمي...أين أنت يا أمي
ليمونة: (تتألم) آه...آه... ما الذي أصابني إنني أتألم؟!
كلبتوسة: ماذا أصابك؟
نخلة: يبدو أن العدوى انتقلت إلي...
موزة: وأنا أيضا، يا إلهي...أغثني
كلبتوسة: يبدو أن عقاب غروركن لم يتأخر
نخلة: كف عن السخرية و أنقدينا
ليمونة: أغيثيني سأموت
العصفورة: ما العمل... كيف سنشفي هؤلاء من المرض
كلبتوسة: أتمنى أن ينتبه البستاني،فهو القادر على علاجهم
نخلة: سامحنا يارب...اشفنا يارب
كلبتوسة: أسرعي يا عصفورة و احضري السيدة نحلة فهي ممرضة ماهرة.
العصفورة: سأبحث عنها في الجوار
 

المشهد السادس

 
المنظر: تظهر الأشجار عارية الأوراق،مريضة،باستثناء كلبتوسة التي تحتفظ بأوراقها و جمالها.
الزمان: بداية الغروب
الإنارة: زرقاء + صفراء
المكان: نفس المكان
الشخصيات: البستاني
 
البستاني: لقد أصبحت هذه الأشجار حطاما،إن شكلهم قبيح يسيئ لجمال الحديقة. لابد من قطعهن و زرع أشجار أخرى بمكانهن... سأعطيهن فرصة أخير، إذا لم تشفى غذا سأجعل خشبها حطبا.
 

المشهد السابع

 
الشخصيات: العصفورة - نحلة -كلبتوسة -ليمونة - موزة - نخلة
 
العصفورة: لقد أحضرت معي السيدة نحلة
ليمونة: شكرا لك... أنقدينا...سنموت
نحلة: إن مرضكن صعب الشفاء يتطلب كثيرا من الوقت
موزة: هددنا البستاني إذا لم نشفى في الغذ سيكون مصيرنا النار
نحلة: قولوا لي ما سبب مرضكن؟
كلبتوسة: كأن الله عاقبهن لشدة غرورهن و إعجابهن بأنفسه، انظرن الآن إلى حالتكن فلقد تساويتن أين
هو الجمال أيتها المغرورات؟
نحلة: سأعالجكن... من حظكن أنني جمعت رحيقا من بعض النباتات و الأعشاب النافعة، خذن الدواء
و عاهدنني أن تصبحت صديقات وفيات.
نخلة: شكرا لك...أنا أعدك أن اتخذ الجميع أصدقائي و احترمهم كثيرا
ليمونة: و أنا أيضا
نحلة: قال الله تعالى:<< فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى >> وقال أيضا:<< و لا تصعر خدك للناس
و لا تمشي في الأرض مرحا، إن الله لا يحب كل مختال فحور >>. صدق الله العظيم.
الجميع: صدق الله العظيم.
كلبنوسة:وعن عياض بن حمار رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" إن الله تعالى
أوحى إلي أن تواضعوا حتى لا يبغي أحد على أحد، و لا يفخر أحد على أحد"
 

المشهد الثامن

 
المنظر: تعود الحديقة إلى جمالها و رونقها
الزمان: الصباح
الأصوات: العصافير -خرير المياه
المكان: نفس المكان
الشخصيات: ليمونة -موزة - نخلة -كلبتوسة - العصفورة
 
نخلة: الحمد لله لقد شفينا من مر ضنا
ليمونة: الفضل للعصفورة و السيدة نحلة
العصفورة: الفضل لله الذي أعفى عنكن و شفاكن
موزة: و نعم بالله، و لكن لولا و جودكما لما شفينا بهذه السرعة
نخلة: لو لم نشف اليوم لرمانا البستاني في النار
كلبتوسة: لقد تعلمتن درسا مهما
موزة: لقد تعلمنا أن من تواضع لله رفعه،فأنت متواضعة فلم يصبك أدى
العصفورة: لقد حان موعد الرحيل سأودعكم
نخلة: كيف سترحلين و أنت لم تعرفي طريق عشك
العصفورة: لقد دلتني نحلة،إنه قريب من هنا، سأزوركن مرة أخرى
الجميع: وداعا...وداعا...
 

ستار


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى