السبت ٢٥ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٨
بقلم بكـــادي محمد

مناجاة

يا رب إن أتت الوفاةُ فلا تذرْ
ليَ من ذنوبٍ قد أتيت بلا نظرْ
 
إني امرؤ آتى الذنوب جهالةً
من غير ما عقلٍ يُنيرُ ولا فكرْ
 
ظن الحياة تدوم كلها نعمة
كلا فلا يخلو النعيم من الكدرْ
 
إن الحياة لكالسراب مثالها
هل للسراب وإن تبدى من أثر
 
كلٌ وإن ضحكت له أيامها
أبكته بعد الضِحْكِ أيامٌ أخرْ
 
لا تركنن لها فإن خداعها
ما انفك يخدع كل خبٍ منتصر
 
لا يغررنك زينها ونعيمها
إن النعيم لزائل مهما كثرْ
 
طوبى لمن جعل الدنية مسلكاً
طوبى لمن سلك الطريق على حذرْ
 
يا رب ما تدري النفوس صلاحها
إن النفوس لكالضرير بلا نظرْ
 
فأنر طريق نفوســــنا يا ربنا
واجعل لكل في طريقه معتبرْ
 
واغفر لنا إن الــــذنوب كثيرةٌ
لكن عفوك عنه شيء ما كَثُرْ
 
أنت الغفور وأنت راحمنا غدا
وجزيل صفحك كل وقت يُنتظر
 
أنت الذي غفر الذنوب جميعها
وأظن ذنبي قرب عفوك قد صغرْ

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى