الأربعاء ٢٢ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٨
بقلم أسماء عايد

قصة ضوء

تريثي يا أرض عن الدوران.. تمهلي قليلا! الآن ستمتد أناملي مع امتداد سنا البدر في آفاق السماء لتسمك بالقلم وتسطر قصة ضوء.. راجية الله عز وجل أن ترسم حروفي اليتيمة بعض ما يستحقه صاحب الضوء من اشادة وتميز.

علي كورنيش أبو ظبي ومع ساعات الصباح الاولي تجده هناك.. يستنشق نسمات الهواء النقية لتعانق ازافيره امواج البحر فتنشأ معها علاقة صداقة رقراقة تتجدد كل صباح بتجدد البوح.

انه " محمد ماجوري " رئيس لجنة الدعاية والاعلان في الاتحاد الدولي لطلبة الصيدلة.. شاب مصري في العشرين من عمره.. طالب في كلية الصيدلة باحدي الجامعات المصرية.. نموذج رائع للانسان بوجه عام والشاب المسلم العربي بوجه خاص.

دمث الخلق أبيض القلب والروح.. بشوش بسجيته.

يرفض كل الرفض ان ينصاع وراء تلك الخطط التدريجية لتهميش عقول الشباب في أوطاننا العربية.. فلا تجده يهدر وقته في سماع الأغنيات ولا مشاهدة الكليبات والأفلام.. وربما تمضي شهور دون ان يلقي نظرة واحدة علي ما يعرض بالتلفاز! لكنك تندهش من قدراته الهائلة في ممارسة الكثير من الانشطة الرياضية مثل التزحلق علي الجليد والسباحة! وتندهش اكثر من طفولته البريئة التي لم تغادر خلاياه المكتملة الفكر والوعي.. فمازال مواظبا حتي الان علي شراء مجلات الصغار ومتابعة الكابتن ماجد وغيرها من الشخصيات الخيالية التي نعرفها جميعا منذ الطفولة.. اضافة الي ولعه باللغة اليابانية وكثير من ثقافات الشعوب المتقدمة.

عرف ايضا كيف يستثمر ولادته في عصر حديث كهذا.. فقد اصبح واحدا من مصممي المواقع الالكترونية الهادفة والمنتديات العامة.. كل هذا بجانب تنقله الدائم بين عدة دول للمساهمة في الندوات والمؤتمرات العلمية.

حفظ الله اخي واخيكم في الله " محمد" وبارك في والديه واهله الكرام. فـ نحن بمصر وبالعالم العربي في اشد الحاجة له ولغيره من المتميزين في شتي المجالات الحياتية.. في اشد الحاجة ان نحتذي بخطي العلماء والأدباء والعباقرة.. بل ونتفوق عليهم.

أين شباب الامة التواق للنهضة؟ ومتي تكون لنا الريادة وتتحقق الآمال والطموحات! لما لا نصمم علي أفكارنا ونؤمن برسالتنا في الحياة؟!

ما رأيكم ان يبحث كل فرد منا عن مواطن الجمال بداخله فـ يبرزها؟ يبحث عن مواهبه الدفينة ويظهرها بقوة ثم يطورها مع الوقت. تخيل ابتسامة الرسول - صلي الله عليه وسلم - لك وهو فخور بمواهبك وعلمك الذي يخدم البشر.

أحبائي في الله.. مهما أصابنا قصور ومهما كانت حجم عيوبنا فنحن بشر وهذه امور طبيعية.. لكن الاهم ان تبقي صورة الهدف حية في خيالنا ونسعي الي تحقيقها.. ولنتذكر دائما ان الشمس تشرق من وراء تلال الظلام وان الابداع يولد من رحم المعاناة.

اللهم اني استودعك كلماتي فـ اقبلها خالصة لوجهك الكريم وارفع اللهم عنا كل بلاء واحفظنا وبلادنا الاسلامية والعربية من كل سوء واجعل بلادنا امنة مطمئنة سخاء رخاء.. اللهم اجبر خاطرنا وثبت علي الحق اقدامنا.. اللهم انشر بكلماتي الأمل والنور والحب في قلوب البشر.. اللهم آمين يارب العالمين.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى