الثلاثاء ١٧ شباط (فبراير) ٢٠٠٩
بقلم محمد بلمو

حفل توقيع كتاب(شبيهي) لبديعة الراضي

توقع الإعلامية والكاتبة بديعة الراضي كتابها (شبيهي) برواق المكتبة الوطنية يوم الخميس 19 فبراير 2009 بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، ابتداء من السعة الرابعة بعد الزوال.

يذكر أن الكتاب الجديد صدر عن دار النشر التونسية ليفر بلوس، وهو عبارة عن نص مسرحي موسوم ب(شبيهي) ويقع الكتاب 79 صفحة من القطع المتوسط.

قدمه الناقد أحمد شراك تحت عنوان عميق(بديعة الراضي:حواء بين ضلوعنا، تغرد العصافير في سماء آدم) ومن خلال هذا التقديم الذي قسمه شراك ثلاتة محاور إفتتحها بالقيمة المضافة للإعلام الثقافي، الذي كان منطلق بديعة الراضي كإسم ينفض عنه الغبار. كما كان لهذا المسار أثرة الإيجابي على مسيرة بديعة كوجه إعلامي ثقافي بارز. بديعة الراضي في هذا الكتاب المسرحي، ترسخ إسمها كواحدة من الكاتبات المسرحيات في المغرب.

تميزها جرأتها الموضوعية وعمقها الإبداعي الذي تستمده من تجاربها السابقة وتضيفها لتجاربها اللاحقة. وتقول بديعة في ظهر الغلاف:سبيهي رجل يسكن ذاكرتي وأسكن ذاكرته، نوزعها معا على شخوصنا في الكلمة وفوق الركح، نؤسس بها زمنا مغايرا في فضاء مغاير معنون بالحلم. حلم يشدنا من أعماقنا نحو مستقبل نرسمه، نكتبه ونعيشه في لحظات الإبداع الجميلة. وشبيهي رجل وأنثى يبحثان عن فضاء ليرسما به ذاكرة مثقلة بأسئلة الزمن المعتقل في دواخلنا


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى