الثلاثاء ١ آذار (مارس) ٢٠٠٥
بقلم مصطفى مراد

محمد الدرة

عَ راسْ قلبَكْ عَمَّرُوا حيطانْهِنْ

سُودا

وْضَمايِرْهِنْ

سُودا

وْعَلى دَمَّكْ

رَشُّوا غَناني الموتْ

وِالْتَمُّوا

وْقالوا انْتَصَرْنا..

وْرَقَّصُوا أعْلامْهِنْ..

ما بِسْأَلِ الْمُحْتَلّ؟!

شُو هَمُّو؟!

لَوْ راحْ طِفْلِ زْغيرْ تا يِلْعبْ

عَا ساحْةِ الْعُمْرِ اللِّي بِتْلِمُّوا

مَعْ شِلّـتُو لِصْغارْ

وْشافو الحقيرِ اللِّي عَلى شْفافو

بْتِتْزَحْلَقِ الْبَسْمِهْ

بْتِتْزَحْلَقِ الْبَزْقَا

بِيضا عَلى زَرْقا

وِالذِّيبْ شَمّ الدَّمّْ

يا إمُّو

ولِزْغيرْ إللّي ضُحِكْتو

عَبّت حيطانْ الدارْ

فَرْفَرْ مِثِلْ صُوصِ الْحَجَلْ

وِتْغَسَّلِ بْدَمُّو؟!

ماتِ الولدْ..

بِرْصاصَهْ

يا جْنُودْ يا قَنّاصَهْ

قالوا اللِّي طَخِّ النَّارْ جُنْدي!

جُنْدي؟!

يا كْلابْ مَسْعُورَهْ

يا ذْيابْ مَأْجورَهْ

لِجْنودْ إلْها أَمِرْها..

إلْها شَرَفْ وِزْمامْ

جُنْدي؟!

عِدِّي

عِدِّي رْجالِكْ يا مَرا عِدِّي

مِنْ كانْ عِنْدو مِثِلْهِنْ

خَمْسينْ، ما بِنْضامْ!

عِدِّي..

واطي ونِذِلْ واقْرَعْ على مصدِّي

يا مْحِمَّدِ الدُّرّهْ

ماتِ الولدْ ..

فزّت بلدْ

يا مْحِمَّد الدُّرّهْ

مْنِ اطْرافْ قَلْبَكْ طِلْعَتِ الثَّوْرَهْ

انْجَمْرَتْ عِنينا يا ولدْ

وِتْيَبَّسَتْ إيّامنا

وْجَمْرَهْ عَلى جَمْرَهْ عَلى جَمْرَهْ

دَمَّكْ جَمَعْنا عَالعَهِدْ

من كتابه: "كتاب الأشياء والاسماء"

مصطفى مراد:

من مواليد 1958. شاعر وكاتب من فلسطين (اراضي 1948). عمل في الصحافة الفلسطينية لفترة طويلة. أسس مكتب منشورات الطلائع، ومنتدى الطلائع الثقافي. وبادر الى تنظيم مهرجان الشعر الفلسطيني، حيث تم تنظيم 3 مهرجانات في الاعوام، 2000، و 2001، و 2003.

مؤلفاته:

1. من الوطن (شعر). 1982

2. أنت الحقيقة أين الفرح؟ (شعر) 1984.

3. قصائد مكسّرة (شعر) 1988.

4. قال البحار المدهش (شعر) 1996.

5. الله والناس (قصص) 1999.

6. كتاب الاشياء والأسماء (شعر) 2001.

7. محمد وأبو محمد وشهاب الدين (قصص) 2004.

8. موتا سوف تموت أيها النهر (شعر) ـ مخطوط.

9. بنت وصبي (شعر بالعامية) ـ مخطوط.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

كاتب فلسطيني

من نفس المؤلف
فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى