الجمعة ٢٣ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٩
بقلم أنور محمد أنور

نصف حياة

ما اخترت أن أحيا بنصف حياة

لكن قسمت مع الردى رغباتى

شيء أعيش به وآخر أتقى

ما لست أحصيه من العثرات

وكتمت حزني بين أضلاعى

وقلت الموت يطوى كل مأساتى

وبقاؤك الدنيا بنصف سعادة

كرضائك السكنى مع الأموات

من ذا الذى يرضى بنصف حياته

يتسول الأحلام ، والبسمات

والبحر لا يعطى وأنت مقيد

بالخوف من ماض وما هو آت

فى كل يوم ينطوى هم ٌّ

ويبدأ بعده هم ّ بلا راحات

لم تلتقط نفسا يريحك رجعه

كالموج يلقى الصخر باللطمات

ما ذقت حلو العيش متكئا

فالخوف أفسد فيك طعم حياة

ما عدت أرجو أن أفر من الردى

قد صرت حياً ما حملت عصاتى

ما عدت أحزن حين أذكر قصة

نصف الحياة بها كنصف ممات


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى